أمريكا تهدد بوقف تزويد إسرائيل بالبنادق.. وسوليفان: على نتنياهو كبح عنف المستوطنين

42

كتب/اشرف محمد.

هددت الولايات المتحدة بوقف تزويد إسرائيل بالبنادق بعد أن شوهد وزير الأمن القومى الإسرائيلى يسلمها للمدنيين، وفقا لصحيفة التليجراف البريطانية.

الدافع وراء الخلاف الدبلوماسى هو الصور المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعى لإيتامار بن غفير وزير الأمن القومى الإسرائيلى وهو يعطى بنادق لفرق الأمن المجتمعى فى جميع أنحاء البلاد وتظهر الصور بن غفير وهو يوزع الأسلحة فى مناسبات سياسية فى بنى براك وإلعاد، وهما بلدتان بالقرب من تل أبيب.

وبعد عدة أيام من التبادلات الدبلوماسية، تعهدت إسرائيل بتوزيع الأسلحة فقط من خلال الشرطة أو الجيش، على الرغم من أن السياسيين يمكنهم الحضور عند تسليمها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: “وجه الرئيس جو بايدن فريقه للتأكد من أن إسرائيل لديها ما تحتاجه للدفاع عن نفسها، بما يتوافق مع القانون الدولي”.

ووفقا للتليجراف قامت إسرائيل بتشكيل المئات من فرق الأمن التطوعية وقامت بتسليحها فى ضوء الاضطرابات وتوقع بن غفير أن تشهد هذه الحرب تكرارًا للتوترات التى أعقبت حرب غزة الأخيرة عام 2021، وأمر بتخفيف اللوائح الخاصة بإصدار تراخيص السلاح للمواطنين العاديين.

وقالت الأونروا أن المستوطنين هاجموا يوم الخميس تجمعًا بالقرب من رام الله فى الضفة الغربية، مما أدى إلى إتلاف المنازل وسرقوا الأشياء، وهو الأحدث فى سلسلة من الحوادث المماثلة.

وقالت فى تقريرها الأخير يوم الجمعة أنه منذ بداية الحرب أدى ارتفاع مستويات عنف المستوطنين إلى التهجير القسرى لـ 82 أسرة تضم 607 أشخاص، من بينهم 211 طفلا.

من جانبه دعا جيك سوليفان، مستشار الأمن القومى الأمريكى، فى مقابلة مع شبكة سى أن إن يوم الأحد، رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، إلى “كبح جماح” عنف المستوطنين اليهود المتطرفين ضد الأبرياء الفلسطينيين فى الضفة الغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.