إعلان “الخارجة” أول مدينة مصرية صديقة للبيئة والمناخ

86

كتب/سعيدمحمد.

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن مدينة الخارجة أول مدينة مصرية صديقة للبيئة والمناخ، سواء في الممارسات أو المشروعات التنموية، ولا يوجد بها أى  تلوث وانبعاثات، وهى قصة نجاح يمكن عرضها خلال مؤتمر المناخ  COP27، وإعلانها أول مدينة في جمهورية مصر العربية صديقة للبيئة والمناخ هو البداية.
 وأوضحت وزيرة البيئة، فى تصريحات خاصة، أن هناك عددا من العوامل التي على أساسها تم اختيارها كمدينة خضراء وصديقة للبيئة، أهمها ما أكدته لجنة البيئة حول الحالة البيئية لها، وتم دراسة كافة المقومات والبيانات التي أعدتها المحافظة، إضافة لما أسفرت عنه الدراسة والزيارات الميدانية لمختلف المواقع، للتأكد من عدم وجود أي مصادر للتلوث، أو الممارسات الخاطئة ذات تأثير على البيئة.
وأكد الوزيرة، أن عملية التقييم التي تمت لإعلان مدينة الخارجة صديقة للبيئة والمناخ، تم فيها  مراعاة الاحتياجات الأساسية للإنسان من الاستخدامات لمياه الشرب والصرف الصحي والطاقة وترشيد استخدام الموارد الطبيعية، إضافة لطبيعة المكان واستخدام المواد الطبيعية فى عمليات البناء والتى ساهمت فى عدم وجود تلوث بالمدينة، وحيث إن المشروعات داخل المحافظة تقوم على الحفاظ على البيئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.