احمدمنصوريكتب// عبقرية استثمارالرمال السوداء..

34

السيدات والساده متابعينا حول العالم

لقد

جدد‭ ‬الرئيس‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسى،‭ ‬دعوته‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬للاستثمار‭ ‬فى‭ ‬مشروعات‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء،‭ ‬وذلك‭ ‬أثناء‭ ‬افتتاح‭ ‬مصنع‭ ‬منتجات‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء‭ ‬فى‭ ‬كفر‭ ‬الشيخ،‭ ‬وهو‭ ‬واحد‭ ‬من‭ ‬مجموعة‭ ‬مصانع‭ ‬لاستخلاص‭ ‬المعادن‭ ‬والخامات‭ ‬الصناعية‭ ‬من‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء،‭ ‬وهى‭ ‬صناعة‭ ‬تكنولوجية‭ ‬مضمونة‭ ‬العوائد،‭ ‬وتمثل‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء‭ ‬ثروة‭ ‬ضخمة،‭ ‬وكان‭ ‬الاستثمار‭ ‬فيها‭ ‬واستغلالها‭ ‬مطلبا‭ ‬وحلما‭ ‬على‭ ‬مدار‭ ‬عقود،‭ ‬سانده‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسى،‭ ‬وتحول‭ ‬إلى‭ ‬حقيقة،‭ ‬وبالتالى‭ ‬فإن‭ ‬دعوة‭ ‬الرئيس‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬هى‭ ‬فرصة‭ ‬مؤكدة‭ ‬فى‭ ‬نشاط‭ ‬مضمون،‭ ‬يخلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭. ‬

وحسب‭ ‬الدكتور‭ ‬حامد‭ ‬ميرة،‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬المواد‭ ‬النووية‭ ‬التابعة‭ ‬لوزارة‭ ‬الكهرباء،‭ ‬فإن‭ ‬مشروع‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء‭ ‬له‭ ‬عوائد‭ ‬اقتصادية‭ ‬كبيرة‭ ‬لما‭ ‬تحتويه‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬تركيز‭ %3.5 ‬من‭ ‬العناصر‭ ‬المعدنية‭ ‬الثقيلة،‭ ‬وأن‭ ‬الهيئة‭ ‬أعدت‭ ‬دراسات‭ ‬جدوى‭ ‬اقتصادية‭ ‬للاستفادة‭ ‬من‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء،‭ ‬بعمل‭ ‬استكشافات‭ ‬بامتداد‭ ‬400‭ ‬كيلومتر‭. ‬

وقال‭ ‬الدكتور‭ ‬حامد‭ ‬ميرة، ‬إن‭ ‬توافر‭ ‬الإرادة‭ ‬السياسية‭ ‬كان‭ ‬السبب‭ ‬وراء‭ ‬البدء‭ ‬فى‭ ‬تنفيذ‭ ‬المشروع،‭ ‬رغم‭ ‬أن‭ ‬استكشاف‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء‭ ‬كان‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬طويلة،‭ ‬والرئيس‭ ‬السيسى‭ ‬وقف‭ ‬بقوة‭ ‬خلف‭ ‬هذا‭ ‬المشروع،‭ ‬حتى‭ ‬أصبح‭ ‬واقعا‭.‬

وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬البُعد‭ ‬الاقتصادى،‭ ‬فهو‭ ‬يحقق‭ ‬عوائد‭ ‬خلال‭ ‬عامين،‭ ‬وهى‭ ‬عوائد‭ ‬مضمونة‭ ‬ومنتجاته‭ ‬مطلوبة‭ ‬بشدة‭ ‬فى‭ ‬كل‭ ‬الصناعات‭ ‬الحديثة‭ ‬تقريبا،‭ ‬وأهم‭ ‬المعادن‭ ‬المستخلصة‭ ‬من‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء‭ ‬هى‭ ‬6‭ ‬معادن‭ ‬رئيسية‭ ‬وهى‭» ‬الألمانيت،‭ ‬والزيركون،‭ ‬والجارنت،‭ ‬والروتيل،‭ ‬والمونازيت،‭ ‬والمجانتايت»،‭ ‬تدخل‭ ‬فى‭ ‬إنتاج‭ ‬التيتانيوم‭ ‬الإسفنجى،‭ ‬وأجسام‭ ‬الطائرات،‭ ‬والصواريخ،‭ ‬والغواصات،‭ ‬والبويات‭ ‬والورق‭ ‬والجلود،‭ ‬والسيراميك،‭ ‬والأدوات‭ ‬الصحية،‭ ‬والزجاج،‭ ‬وتبطين‭ ‬المفاعلات‭ ‬النووية،‭ ‬وصناعة‭ ‬الحراريات،‭ ‬والحديد‭ ‬الإسفنجى،‭ ‬وتغليف‭ ‬أنابيب‭ ‬البترول‭ ‬والخرسانات‭ ‬الثقيلة،‭ ‬والأصباغ‭ ‬والبويات‭ ‬وأسياخ‭ ‬اللحام،‭ ‬بينما‭ ‬يستخدم‭ ‬المونازيت‭ ‬كمصدر‭ ‬مشع‭ ‬لليورانيوم‭ ‬والتوريوم،‭ ‬وكذلك‭ ‬الصناعات‭ ‬عالية‭ ‬التقنية،‭ ‬وهذه‭ ‬العناصر‭ ‬والمنتجات‭ ‬مطلوبة‭ ‬وبالتالى‭ ‬لها‭ ‬سوق‭ ‬واسع‭ ‬فى‭ ‬الدول‭ ‬المتقدمة،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أنها‭ ‬تدعم‭ ‬الصناعات‭ ‬الحديثة‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬ولدى‭ ‬الدولة‭ ‬خطط‭ ‬طموحة‭ ‬فى‭ ‬هذا‭ ‬الإطار.

الرمال‭ ‬السوداء‭ ‬ثروة‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المعادن،‭ ‬تدخل‭ ‬فى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬41‭ ‬صناعة‭ ‬محلية‭ ‬وعالمية،‭ ‬والمشروع‭ ‬بمثابة‭ ‬تنمية‭ ‬مجتمعية‭ ‬وبيئية‭ ‬تعود‭ ‬بالنفع‭ ‬على‭ ‬المواطنين،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬له‭ ‬بُعدا‭ ‬اجتماعيا‭ ‬أيضا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬توفير‭ ‬آلاف‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬المباشرة،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬لديها‭ ‬على‭ ‬5‭ ‬ مليارات‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء‭ ‬تكفى‭ ‬لمدة‭ ‬200‭ ‬عام‭ ‬مقبلة‭ ‬وفق‭ ‬المناطق‭ ‬التى‭ ‬تم‭ ‬اكتشافها‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬مع‭ ‬قابلية‭ ‬زيادة‭ ‬الاحتياطى‭ ‬حال‭ ‬اكتشاف‭ ‬مناطق‭ ‬أخرى‭.‬

‭ ‬لدينا‭ ‬الآن‭ ‬صناعة‭ ‬كبيرة،‭ ‬والرئيس‭ ‬وجه‭ ‬الدعوة‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬للمشاركة‭ ‬فى‭ ‬مشروع‭ ‬الرمال‭ ‬السوداء،‭ ‬لأن‭ ‬المشروع‭ ‬له‭ ‬أبعاد‭ ‬أخرى‭ ‬ويؤكد‭ ‬أننا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نتوسع‭ ‬فى‭ ‬استثمار‭ ‬مضمون‭ ‬العائد‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬قطعت‭ ‬الدولة‭ ‬مرحلة‭ ‬دراسات‭ ‬الجدوى،‭ ‬وقال‭ ‬الرئيس‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص ‬‮«‬ادخلوا‭ ‬لوحدكم.. ‬هنساعد‭ ‬معاكم‭ ‬ماشى.. ‬بشراكة‭ ‬ندخل‭ ‬معاكم.. ‬بحيث‭ ‬نقدر‭ ‬نعمل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مجمع‭ ‬للرمال‭ ‬السوداء‮»‬.‬

‭ ‬وهذه‭ ‬ليست‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التى‭ ‬يوجه‭ ‬فيها‭ ‬الرئيس‭ ‬الدعوة‭ ‬للقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬للدخول‭ ‬فى‭ ‬استثمارات‭ ‬مضمونة،‭ ‬باعتبار‭ ‬أن‭ ‬الهدف‭ ‬هو‭ ‬التنمية‭ ‬والتشغيل،‭ ‬وخلق‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬وأثناء‭ ‬افتتاح‭ ‬مشروعات‭ ‬تنموية‭ ‬ومحاور‭ ‬ومشروعات‭ ‬زراعية‭ ‬وصناعية‭ ‬فى‭ ‬الصعيد،‭ ‬ديسمبر‭ ‬الماضى‭ ‬حرص‭ ‬الرئيس‭ ‬على‭ ‬تجديد‭ ‬دعوة‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص،‭ ‬وكشف‭ ‬عن‭ ‬حجم‭ ‬مساهمة‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬فى‭ ‬التنمية،‭ ‬وأن‭ ‬هناك‭ ‬4375‭ ‬ شركة‭ ‬عملت‭ ‬فى‭ ‬مشروعات‭ ‬البنية‭ ‬الأساسية،‭ ‬منها ‭ ‬150‭ ‬شركة‭ ‬اشتغلت‭ ‬بحد‭ ‬أدنى‭ ‬مليار‭ ‬جنيه‭ ‬وحد‭ ‬أقصى‭ ‬75‭ ‬مليار‭ ‬جنيه،‭ ‬بما‭ ‬يعنى‭ ‬نحو‭ ‬1‭.‬1‭ ‬تريليون‭ ‬جنيه،‭ ‬وهى‭ ‬أرقام‭ ‬تترجم‭ ‬إلى‭ ‬فرص‭ ‬عمل،‭ ‬وعوائد‭ ‬وأرباح،‭ ‬وهى‭ ‬شركات‭ ‬يعمل‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬4‭ ‬إلى‭ ‬5‭ ‬ملايين‭ ‬موظف،‭ ‬بما‭ ‬يعنى‭ ‬أسرا‭ ‬يصل‭ ‬عددها‭ ‬إلى‭ ‬15‭ ‬ و20‭ ‬ مليونا‭.‬

نحن‭ ‬أمام‭ ‬خطوة‭ ‬هائلة‭ ‬ضمن‭ ‬خطط‭ ‬استخلاص‭ ‬الثروة‭ ‬من‭ ‬رمال‭ ‬كانت‭ ‬تباع‭ ‬بملاليم،‭ ‬لتتحول‭ ‬إلى‭ ‬ملايين‭ ‬مع‭ ‬آلاف‭ ‬فرص‭ ‬العمل‭ ‬والعوائد،‭ ‬من‭ ‬كنز‭ ‬الأفكار‭ ‬الذى‭ ‬يحول‭ ‬الرمال‭ ‬إلى‭ ‬ملايين،‭ ‬وبالتالى‭ ‬فإن‭ ‬دخول‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الخاصة‭ ‬يأتى‭ ‬على‭ ‬مشروع‭ ‬جاهز،‭ ‬وبعد‭ ‬الإنفاق‭ ‬على‭ ‬المرحلة‭ ‬الأهم‭ ‬وهى‭ ‬دراسات‭ ‬الجدوى،‭ ‬والأبحاث‭ ‬العلمية‭ ‬التى‭ ‬تعتبر‭ ‬المرحلة‭ ‬الأصعب‭ ‬والأهم،‭ ‬وبالتالى‭ ‬فإن‭ ‬أمام‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬فرصة‭ ‬للربح،‭ ‬وتوفير‭ ‬فرص‭ ‬عمل‭ ‬حقيقية‭ ‬فى‭ ‬نشاط‭ ‬اقتصادى‭ ‬مضمون‭ ‬يحول‭ ‬الرمال‭ ‬إلى‭ ‬ذهب‭.‬

المشرف الفني علي التحرير………

الكاتب//احمد منصور……..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.