الاعلاميه سناء منصور تكتب// الكره الارضيه والتغيرات المناخيه.

23

الكثيرون يتحدثون عن قضية التغيرات المناخية وتأثيرها على الكرة الأرضية والحياة على كوكب الأرض، وهناك العديد من المصطلحات المرتبطة بهذا الملف يعرفها جيدا المهتمون بالبيئة، من الأكاديميين والخبراء، ولأن قضية التغيرات المناخية هى أحد القضايا المصيرية التى لابد وأن يكون للجميع فيها دور أساسه الوعى بهذا الملف وأهمية المشاركة فيه، بالمعرفة أولا والمشاركة ثانيا.

قررت كتابة مجموعة مقالات مبسطة عن القضايا البيئية، بشكل عام، والتغير المناخى بشكل خاص، وهى مقالات مرتبطة بتسهيل وتعريف بعض المعلومات والمفاهيم المتعلقة بقضية التغيرات المناخية تحت عنوان “ببساطة”

واليوم سيكون موضوعنا هو “الفرق بين التخفيف من آثار التغيرات المناخية والتكيف مع آثار التغيرات المناخية”، وقبل الخوض فى تعريف هذين المصطلحين، علينا أولا معرفة ما هى التغيرات المناخية.. تلك القضية التى تؤرق العالم.

فى البداية علينا أن نعرف أن العالم بكل سلوكيات البشر الذين يعيشون فيه سلوكياتهم سواء على المستوى الشخصى أو الجماعى تؤثر وتتأثر بها الأرض حولنا، فحين كان الإنسان يعيش مستخدما الطبيعة بشكل بسيط، كانت الأمور أكثر سلاسة وسهولة، لكن مع تطور الحياة والتكنولوجيا المختلفة بكل أنواعها، ظهرت معها بعض الظواهر الطبيعية التى جعلت العالم ينتبه لخطورة سلوكيات البشر.

ولأن العالم منذ بدء الخليقة، مقسوم لنصفين، كان هناك نصفان، نصف تقدم تكنولوجيا وعبث بكل معطيات الطبيعة لصالحه، لتحقيق مكاسب مالية أسرع صنفته أنه دول متقدمة، كان على النقيض الدول النامية الفقيرة التى لم تمتلك من المال والتكنولوجيا.

ولم تتوقف هذه القسمة عند هذا الحد، وإنما أبت الأرض أن تفرق بين الدول، الذين يشكلون أطراف الحياة عليها، فمع تسبب التكنولوجيا المتقدمة، فى سلب موارد الأرض والإضرار بها، ارتفعت نسبة الاحتباس الحرارى داخل الأرض حتى وصلت لغلاف الكرة الارضية، وساهم فى احداث تغيرات منها ارتفاع درجات الحرارة فى الأرض، وظهور قارات جديدة لم تكن موجودة، واختفاء أيضا أماكن كانت موجودة.

بقلمي//سناء منصور….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.