الاعلاميه سناء منصور تكتب//في المشروعات العملاقه في الجمهوريه الجديده..

44
على مدار السنوات الماضية ، تشهد مدينة العريش أحد أجمل مدن محافظة شمال سيناء، هي وباقي المدن انطلاقة جديدة من العمران والتطوير عقب ثورة 30 يونيو المجيدة، بعد أعوام عجاف من الإرهاب والتخريب على يد التكفيريين ، لكن ستبقى الانطلاقة الحقيقية بهذه المدينة الجميلة من خلال الفعاليات والمهرجانات التي تم وسيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة.

لا شك في الدور الكبير الذى تقوم به الدولة المصرية من مشروعات عملاقة وخدمات على جميع المستويات لصالح أبناء محافظة شمال سيناء عامة، والعريش خاصة، لكن ما أعلنه اللواء عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء،على هامش مهرجان الهجن المحلى خلال الساعات الماضية، سيبقى نقطة تحول استيراتيجية لهذه المحافظة المحورية ، لكون هذا المهرجان يضع من جديد سيناء عامة والعريش خاصة على أجندة السياحة العربية والأجنبية.

ومع إعلان “شوشه” الخبر السار الذى أثلج قلوب سكان مدينة العريش بالتجهيز لتنظيم سباق دولى للهجن فى مدينة العريش إبريل القادم، ستتحول جميع أنظار الملايين المحبين لسباقات الهجن على مستوى الوطن العربي صوب البحث عن كل ما هو جميل في هذه المدينة، وهنا ستتجه جميع وسائل الإعلام المحليه والعربية، لتسويق المدينة الساحرة سياحيا في الداخل والخارج في ظل مشاركة المئات من أصحاب الهجن من الخليج العربي وجميع المحافظات في المهرجان الدولى المرتقب.

بالطبع عزيزى القارئ عندما تنجح الدولة ممثلة في محافظة شمال سيناء في تنظيم وعودة سباقات الهجن بالعريش بعد توقف 14 عاما، فهذا يعكس مدى الأمان والأمن الذى تعيشه شمال سيناء الآن ، خاصة وأنها كانت في الماضى القريب صاحبة فكرة مهرجان الهجن والذى تأسس على أرضها وانتقل لكل أنحاء محافظات مصر وهو ما فتح باب التجهيز لعودة سباقات الهجن بمهرجانات دولية خلال شهر أبريل القادم تزامنا مع الاحتفال بأعياد تحرير سيناء، وسينظم بصورة أقوى وتجهيزات فنية متكاملة نظرا لما تمتلكه محافظه شمال سيناء بقيادة المحافظ الحكيم اللواء عبد الفضيل شوشة من خبرة وإمكانيات هائله تؤهلها لإنجاح هذا المشروع العظيم لعودة السياحة من جديد لأرض الفيروز.

هنا علينا جميعا، أن نتذكر أنه لأول مرة بعد توقف عدة سنوات تقام بطولة لسباقات الهجن على مضمار نادى الهجن الرياضى بالعريش، فآخر بطولة أجريت في عام 2008، وأن لدى شمال سيناء نادى الهجن الرياضى المصرى وهو أول نادٍ لسباقات الهجن فى مصر تم إشهاره في الأول من أغسطس عام 1997، وعلى أرضه انطلقت السباقات ووصلت لكل محافظات مصر، وأقيمت سباقات هجن محلية ودولية كما نظمت على أرضه بطولات سباقات هجن عربية، وكان واجهة لكل أهل الهجن من مصر والوطن العربى، وجمهورها من المتابعين.

والحقيقة المطلقة أن عودة نشاط سباقات الهجن لمدينة العريش سيضيف رواجًا اقتصاديًا وسياحيًا لجميع أهالى سيناء..

بقلمي//سناء منصور……

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.