التعليم (تعلن خطة سد عجز المدرسين فى المدارس).. وتؤكد: اختيار مدرسين لتحقيق جودة التعليم فى كافة التخصصات.. وتحديد أعداد المعلمين المقرر زيادتها سنويا.. والإعلان عن تعاقدات قبل بدء العام الدراسى المقبل الإثنين، 1

443

متابعة/هاله حسن…

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، تفاصيل وخطة سد العجز في المعلمين خلال الخمس سنوات المقبلة، مشيرة إلى أن الخطة تتضمن تحديد الأعداد المقرر زيادتها سنويا مع تطبيق أقصى آليات الحوكمة فيما يخص اختبارات اختيار المعلمين، والمعايير المنضبطة المطلوب توفرها فى المتقدمين تحت إشراف الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة.

وأوضحت الوزارة، أنه سيتم وضع نظام لسد العجز فى المدارس دقيق يتميز بالشفافية والمعيار الحقيقى للتعاقد هى كفاءة العنصر المتقدم لتحقيق جودة التعليم المطلوبة، خاصة أن هناك نظام جديد للتعليم تم تطبيقه بمناهج جديدة تعتمد على آليات مختلفة للتدريس ومن ثم يحتاج إلى المهارة لدى المعلم، مشددة على أن القانون هو من يحكم المسابقات التى سيتم الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة وعلى مدارس الـ5 سنوات المقبلة.

وأرجعت الوزارة أسباب العجز فى المعلمين داخل المدارس لعدة أسباب أولها، الزيادة السكانية والتى تؤدى إلى التحاق أعداد كبيرة سنويا بالمدارس حيث يتم قيد آلاف الطلاب فى الصفوف الأولى، حيث أن أعداد الطلاب وصلت الآن لـ25 مليون طالب وطالبة داخل المدارس، إضافة إلى توقف التعاقد منذ سنوات وسوء التوزيع فى أعداد المعلمين فى المدارس.

 ولفتت الوزارة إلى أن العجز فى المعلمين وصل قرابة 320 ألف معلم والأكبر موجود فى السنوات الأولى ورياض الأطفال والمرحلة الابتدائية، لأن المعلمين لأسباب إدارية ومالية يفضلون الابتعاد عن التعليم الابتدائى .

وكشفت وزارة التربية والتعليم عن خريطة أعداد المعلمين فى المدارس، موضحة أن إجمالى عدد معلمى رياض الأطفال 59208 معلمين ويبلغ إجمالى عدد معلمى الابتدائى 431430 معلما، ويبلغ عدد معلمى المرحلة الإعدادية 245516 معلما، ويبلغ إجمالى عدد معلمى الثانوى العام 99454، ويصل إجمالى عدد معلمى الثانوى الصناعى 86062، ووصل عدد معلمى الثانوى الزراعى 11208 معلمين، ويبلغ إجمالى عدد معلمى الثانوى التجارى 34672، ويبلغ إجمالى عدد معلمى الثانوى الفندقى 2795 معلما، ويبلغ إجمالى عدد معلمى التربية الخاصة 9762 معلما.

فيما كشفت مصادر مسئولة، لـ”اليوم السابع” أنه من المقرر أن يتم الإعلان عن تعاقدات قبل بدء العام الدراسى المقبل 2022،2023، مشيرة إلى أنه فى حالة الإعلان عن مسابقة للتعاقد ستكون تعاقد وليس تعيين، كما تعتمد جميع مراحلها من تقديم واختبارات واختيار من خلال التنسيق بين وزارة التربية والتعليم والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة وستكون خطواتها تتم إلكترونيا دون تدخل أى عنصر بشرى منعا للمحسوبية أو الوساطة ويتم تحديد التخصصات المطلوبة بدقة وأماكن العجز، قائلة: من المقرر أن يكون ضمن شروط المسابقة التعاقد والعمل وفق محل الإقامة بحيث لا يطلب المعلم النقل أو تقليل الاغتراب بعد استلامه العمل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.