الدكتور/هاني عبدالظاهرينفردبنشر مجموعه هامه من النصائح الغذئيه للمتعافين من كورونا..

194

متابعي الكرام اينما كنتم،،

قد لا يكون النظام الغذائي الصحي قادرًا على منع الإصابة بعدوى كورونا، لكنه جزء مهم في دعم  المناعه بعد الإصابة، وبسبب الأضرار التي سببها فيروس كورونا للرئتين والأعضاء الأخرى، يستغرق الجسم وقتًا للتعافي والعودة إلى حالته السابقة، لذلك من الضروري تقوية الجهاز المناعي في الجسم عن طريق التغذية الجيدة والصحية، فالتغذية الجيدة مهمة جدًا قبل العدوى وخلالها وبعدها.

تتمحور الرعاية بعد الإصابة بكورونا حول تقليل مخاطر الإصابة مرة أخرى ، وبناء المناعة والعودة إلى اللياقة، فيمكن أن يجعل النوع المناسب من الطعام والسوائل طريقك إلى التعافي أسرع،  كما أنه يساعد في مكافحة العديد من أعراض ما بعد كورونا مثل التعب ومشاكل التنفس وفقدان الشعر وألم الصدر والذاكرة الضبابية وغيرها.

ما هو النظام الغذائي المثالي لمريض يتعافى من مرض كورونا؟
 

وفقا لموقع ” healthsite“،  يعد تناول الطعام الصحي واستهلاك العناصر الغذائية الصحيحة هو أفضل وسيلة للتغلب على سوء التغذية والضعف بعد كورونا، المفتاح هو استهلاك المواد الغذائية التي توفر الطاقة ، وتقوي المناعة، وتساعد في بناء الجسم وتوفر الحماية ضد الأمراض المختلفة.

فيما يلي بعض العناصر الغذائية التي يجب وضعها في الاعتبار في خطة النظام الغذائي بعد التعاف

البقوليات، والفول ، والبرويتن الحيواني،  والحليب ومشتطقاته فهي أطعمة  تزود الجسم بالبروتين، الذي يساهم في  بناء الجسم،  ويساعد على الشفاء من الأمراض وخاصة المناعية.

تسمى الخضار والفواكه بالغذاء الوقائي هي المصدر الرئيسي للفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تلعب دورًا مهمًا في تعزيز المناعة، فمن المعروف أن الفواكه والخضراوات غنية بفيتامينات A و E و C (مثل الزنك والنحاس والحديد وغيرها) وجميعها تؤثر على الاستجابة المناعية، ويجب تضمين الفيتامينات بوعي في وجبات الطعام اليومية لتعزيز الشفاء،  كما يعد فيتامين ج أحد مضادات الأكسدة القوية الخاصة بصحة الرئة، حيث يعزز الزنك وفيتامين د صحة المناعة.

– معززات المناعة:
 

قد تساعد بعض الأطعمة في دعم جهاز المناعة مثل الزنجبيل والثوم واللوز والكركم وحمضيات أملاح الحمضية، وثبت أن اتباع نظام غذائي سليم مع ممارسة التمارين المعتدلة مثل المشي وتناول الأطعمة الطازجة وتناول الفيتامينات والمعادن والحفاظ على رطوبة الجسم والحصول على قسط كافٍ من النوم الجيد فعال في تعزيز مناعتك، أيصا تحتاج إلى زيادة السعرات الحرارية التي تتناولها والبروتينات والفيتامينات والمعادن والسوائل في نظامك الغذائي.

ومن ثم ، فإن تناول الأطعمة المغذية التي تحتوي على مواد غذائية أمر ضروري خاصة للمرضى الذين يتعافون من فيروس كورونا للحفاظ على صحة الجسم ، والتعافي من المرض ولعمل الأعضاء بسلاسة.

-بعض النصائح الأخرى:
 

نصائح للبقاء بصحة جيدة أثناء التعافي من COVID-19:

-قسّم السعرات الحرارية اليومية التي تتناولها إلى 5-6 وجبات صغيرة

-تناول الحبوب الكاملة وركز على تناول البروتين في كل وجبة

-تناول ما لا يقل عن 4-5 حصص من الخضار والفواكه يوميًا

-اشرب الماء الدافئ إلى الماء العادي وحافظ على رطوبتك. يجب أن يكون استهلاك الماء 2 لتر على الأقل في اليوم.

-اجعل المكسرات والبذور الزيتية جزءًا من نظامك الغذائي اليومي

-استخدم مزيجًا من الزيوت مثل الزيتون ونخالة الأرز وزيت السمسم وما إلى ذلك للطبخ

-تجنب تناول الطعام في الخارج وتناول المزيد من الطعام المطبوخ في المنزل

-قلل من الملح والسلع المصنعة والمخابز والأطعمة المحفوظة

-الإقلاع عن التدخين

والله الموفق والمستعان

المستشارالدوائي للجمهوريه…

الدكتور//هاني عبدالظاهر…...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.