الدكتور/هاني عبد الظاهريوجه مجموعة من النصائح للمواطنين بعدرفع الحظر

697

متابعي الكرام السيدات والساده،

اليوم نقدم لجموع الشعب المصري اينما كانو افي كل مكان مجموعه بسيطه من النصائح الهامه للحفاظ علي سلامتهم وسلامة ذويهم..

لابد أن يزداد الحذر

متابعي الكرام

أن الكمامة أصبحت أمر ضروري للغاية، أكثر من الأول

 مع الكمامة، لابد أن يكون هناك تباعد اجتماعي، وحرص شديد جدا، لأن الجميع سيصبح أكثر عرضه للإصابة، خاصة في الأماكن العامة، والأماكن المفتوحة خاصة المقاهي والمطاعم…؟

متابعي الافاضل،،

ان ال

فرحة العارمة التي اجتاحت المواطنين فور الإعلان عن إلغاء قرار حظر التجوال وعودة الحياة لطبيعتها بشكل تدريجي ، فبين من أنهكه الخسائر الاقتصادية الجارفة بسبب فيروس كورونا وبين من مل البقاء في المنازل ويسعى للعودة لعمله وممارسة حياته الترفيهية  اعتقد البعض أن مرحلة التعايش هي بمثابة انتهاء فيروس كورونا وإيذانًا بالعودة لممارسة حياتهم بشكل طبيعي.

لذلك أطلق عدد من الخبراء تحذيرات للمواطنين من عدم الاستهتار بفيروس كورونا والتعامل معه بحذر بشكل أكثر من السابق وذلك بسبب مرحلة الذروة فضلًا عن أن الزحام والتكدس سيترتب عليه زيادة أعداد المصابين، موضحين أن الخروج للتنزه يجب أن يكون للضرورة واتباع كافة الإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامات واستخدام المطهرات وتطبيق التباعد الاجتماعي.

الوعي الاجتماعي

ومن جانبنانحن نحذر من الاستهتار بخطورة المرحلة القادمة من فيروس كورونا، واعتقاد المواطنين أن الوباء

قد انتهى بمجرد عودة الحياة لطبيعتها بشكل جزئي، ونشددعلى ضرورة زيادة الوعي الاجتماعي والانتباه الجيد أن عودة الحياة قرار اقتصادي بحت متعلق بمصالح المواطنين التي توقفت وأرزاقهم التي انقطعت، ووقف نزيف الخسائر الاقتصادية.

ونشيرايضا إلى أن  محافظة الفرد على صحته وسلامة أسرته  أمر بديهي لا يجب أن يحتاج إلى نصيحة من أحد بل أنه فريضة إيمانية ويجب على الجميع الالتزام بها وإلا سنفقد كافة أحبائنا بسبب هذا الوباء اللعين واستهتار البعض به.

ونؤكد، إلى ضروة التعامل بحزم وتطبيق قرارات التعايش بكل قوة وتوقيع أقصى عقوبة على المخالفين، حيث أنه من يتهاون لا يؤذي نفسه فقط بل يؤذي العشرات ممن لا ذنب لهم، و أن التعايش مع كورونا أصبح أمر واقع والعالم أجمع طبقه وليست مصر الدولة الوحيدة الذي تقرر ذلك.

والله الموفق والمستعان…..

 المستشار الدوائي للجمهوريه….

الدكتور// هاني عبد الظاهر……….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.