الصليبى يداهم 3 لاعبين بالمقاولون وسموحة والاتحاد بعد العودة من التوقف

24

كتب/سيدعبدالقوي..

تعتبر القطع فى الرباط الصليبي من أسوأ الإصابات التى يتعرض لها لاعب الكرة عبر مسيرته، نظراً لأنها تحتاج وقتاً طويلاً للشفاء، وكذلك قد تؤثر على المستوى الفنى للاعب بعد عودته منها، وشهدت الفترة الماضية بعد العودة من توقف النشاط الرياضى التى بدأت فى مارس الماضى بسبب انتشار فيروس كورونا تعرض ثلاثة لاعبين من أندية المقاولون وسموحة والاتحاد للإصابة بقطع فى الرباط الصليبى.

إسلام جمال لاعب سموحة

تعرض إسلام جمال، لاعب فريق سموحة، للإصابة بقطع كلى فى الرباط الصليبى، خلال اللقاء الودى أمام الزمالك استعداداً لاستئناف مسابقة الدوري، وانتهى بفوز الزمالك بخماسية مقابل هدف، وأصيب اللاعب فى إحدى الكرات المشتركة العنيفة.

إبراهيم عادل لاعب المقاولون

تعرض إبراهيم عادل، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادى المقاولون العرب، لإصابة القطع في الرباط الصليبي خلال مشاركته فى المباراة فريقه الودية أمام وادى دجلة، استعداداً لاستئناف مسابقة الدوري، والتى انتهت بالتعادل السلبى، ومن المقرر أن يخضع اللاعب للعملية الجراحية الأحد المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.