الكابتن عبدالحميد بسيوني من المحليه لاعبا الي العالميه مديرا فنيا في سطور …

562

متابعة/سيدعبدالقوي…

غالباماتولد النجوم وتأفل بين ليله وضحاها ،لكن نجمنا اليوم ولد مشعا يضوي في سماء محافظة كفر الشيخ  فكان ولائه لها منذ ولادته فيها عشق كرة القدم وعشقته فأعطاها من وقته وعمره واهدي موهبته الفذه لها فأصبح نجمها المتألق في كرة القدم

 فلقد ولد الكابتن/عبدالحميد  بسيوني في محافظة كفرالشيخ وقد لعب لفريق كفر الشيخ بالدرجة الثانية وأظهر موهبة كبيرة في مركز رأس الحربة ولكنه ظل مغموراُ بالدرجة الثانية حتى التقطه  نادي الزمالك في صيف 1997باستقدامه لهداف دوري الدرجة الثانية آنذاك.

وفي أول موسم لعبد الحميد بسيوني في صفوف نادي الزمالك  بالدوري الممتاز كان اسم جديد على الجماهير المصرية ولم يتوقع أحد أن يضيف تلك الإضافة المتوقعة ولكن بسيوني فاجيء الجميع وحجز مركز أساسي بفريق الزمالك وحصل على لقب هداف الدوري برصيد 15 هدفاُ وذلك بموسم 1997/1998.

واستمر بسيوني أحد الأسماء الهامة بالقلعة البيضاء وحقق 4 بطولات مختلفة مع الفريق وهي بطولة الدوري المصري عام 2000/2001 بطولة الكأس في 1998 بالإضافة  البطوله الافرواسيويه 1998 وكأس افريقيا لأبطال الكؤس 1999/2000 وسجل فيها بسيوني 5 أهداف كان أهمها بمباراة النهائي أمام كانون ياوندي الكاميروني 

استقدام الزمالك حسام حسن  للفريق جعل بسيوني بعيداُ عن الحسابات سواء بفريق الزمالك أو بالمنتخب الوطني وصرح بسيوني وقتها اعتراضا على ذلك بلهجته الريفية الأصيله بأنه ليس شوال رز ليجلس على دكة البدلاء بالقلعة البيضاء لعام آخر.

انتقل بسيوني إلى فريق  الاسماعيلي وهناك بمدينة الاسماعيليه ومع مجموعة مميزة من اللاعبين أمثالعمرو فهيم  ومحمدبركات واسلام الشاطر بالإضافة لعبد الحميد بسيوني بطبيعة الحال الذي شكل عامل هام للغاية حقق فريق الدراويش بطولة الدوري المصري وانتزعها من بين أنياب الأهلي والزمالك في منافسة ثلاثية موسم 2001/2002.

وأحرز بسيوني رفقة الدراويش 21 هدف في موسمين فقط بالدوري المحلي وهدف أفريقي ضد  كايز تشفير الجنوب افريقي 

ورغم ذلك لم يقدر بسيوني القدر المناسب على الرغم من الإسماعيلي وقتها لم يكن لديه الكثير من البدائل في هذا المكان ولكن إدارة الدراويش استغنت عن المهاجم القدير وضحت به كما إدارة نادي الزمالك من قبل بدون أسباب منطقية ليختاره حلمي طولان المدير الفني لفريق حرس الحدود الصاعد للدوري المصري حديثاُ في عام 2003 ليصبح ضمن فريقه ويقوده بخبرته ليصبح أحد الأسماء الصعبة بالدوري المصري.

ولعب بسيوني لستة مواسم رفقة فريق حرس الحدود أحرز فيها 30 هدف ونظراُ لتقدم العمر به أصبح في آخر عامين بديلاُ للمهاجمين الشباب بالفريق ولكنه كان قائداُ في أوقات احتاج الفريق الحدودي فيها للخبرة.

تم تكريم بسيوني من  الاتحادالدولي لكرة القدم في  1999  لكونه حطم الرقم القياسي بتسجيله 3 أهداف في 117 ثانية مع  منتخب مصر ضد نامبيا في تصفياتكأس العالم2020 

أقيمت مباراة اعتزاله يو 22يناير2010 على ملعب السكه الحديد بمدينة نصر بين فريقي الزمالك وحرس الحدود وانتهت بفوز الزمالك بهدف نظيف أحرزه  علاء علي  وشارك عبد الحميد بسيوني في اللقاء مع فريق حرس الحدود وارتدى طاقم أصفر اللون على عكس ألوان أطقم فريقه الحمراء وخرج من المباراة في الدقيقة الثلاثون.

حقق بسيوني 4 بطولات لكأس العالم العسكري وبطولتي أفريقيا وحصل على لقب هداف كأس العالم العسكري 2001 

وبصفة عامة أحرز بسيوني 71 هدف في بطولة الدوري المصري الممتاز و13 هدف ببطولات أفريقيا.

والان هو لايدخر جهدا ولا يبخل به  ولا يخفي ولائه ابدا للساحره المستديره فحين  وقع اختيار مجلس ادارة نادي طلائع الجيش عليه ليصبح مديره الفنيا خلفا للكابتن الكبير طارق يحي وعلي الرغم من تأخر الفريق في ترتيبه في جدول الدوري الممتاز فكان مهددا بالهبوط علي الفور قبل العرض ووافق علي تولي المنصب فأستعان بالله واستحضر ملكاته الفذه  وال علي نفسه ان يتقدم بالفريق الي الامام فتقدم وتقدم ونافس فرقا كبيره واستغل بفكره وموهبته الخلاقه واستحدث جميع الخطط التكتيكيه وملكات زكائه الفطري حتي استطاع ان يتقدم بفريقه (طلائع الجيش) الي مناطق امنه في ترتيب الدوري الممتاز وابتعد بالفريق عن شبح الهبوط،،

انه المجتهد العبقري اللاعب الفذ والمدير الفني المتجدد والرائع (الكابتن بيسو)عبدالحميد بسيوني….

 

اشراف/رئيس التحرير….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.