الكاتبه الكبيره سهام مندور تعود لأبدعاتها(في الصميم)وتكتب//لا تحزن…

190

لانك اب اقول لك لاتحزن ادعوا لها بالهدايه اعلم ان للجحود اشكال عديده اصعبها الوصول للمحاكم اعلم ان قلبك يعتصره الحزن علي ماوهبته لها من حنان وحب ورعايه قبل ان تهب لها المال اعلم انك تتمني ان يكون ماانت فيه الان سيناريو ستؤديه علي الشاشه وينتهي وهي بين احضانك نادمه علي مافعلت ودموعها تغسل ذنبها قبل ان تغسل وجهها لكن حقيقةً الامر ان المشهد حقيقه وجحود وعقوق الابناء اصبح له اشكال عديده فصراخك بوجه ابويك جحود واهمالك لهم بعدم زيارتك ليهم بحجة الشغل والمشاغل جحود غلق باب غرفتك عليك وحرمانهم من مشاركتهم الحياه جحود وابشع درجات الجحود ان تذهب بأبيك الي المحكمه اتمني ان يفيق كل جاحد قبل فوات الاوان فعندما يرحل الاب او الام نري دموعا وتنهدات لاقيمة لها ولا وزن ان كنت ابكيت اعينهم في حياتهم كلام في الصميم اللي مايبكي علي وانا حي يوفر دموعه عند الممات…

بقلم//سهام مندور…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.