اللواءفؤاديوسف احمدفيود//شمس دائمة الشروق في سماء العسكريه المصريه..

دائمة الشروق

103

اسمه بالكامل /فؤاد يوسف احمد فيود  نشأ من طين الوطن وانتمائه لفلاحو مصر الشرفاء اللذين امتلكو اراضيهم  فتربي علي الاصاله  وتعلم منذ صغره كيف يحافظ علي هذه الارض التي نبت منها  فاصبح الابن البار المتفوق ، منذ صغره ومنذ  نشأته في احدي قري محافظة كفر الشيخ نما متفوقا ،  حتي التحق بالكليه الحربيه فكان قلبه يهفو دائما الي العسكريه لتتحول واجهته الي خدمة مصر في زيها الجديد الزي العسكري المقدس و  في عهد الزعيم جمال عبد الناصر  دخل الكليه الحربيه فكان طالبا متفوقا حتي اصبح  الاول علي دفعته   فتمتع  بمواصفات القائدحيث ظهر ذلك منذ صغره  ثم اختياره رئيسا لمجلس علماء مصر  فهو لم ينسي  بداياته اثناء  حرب النكسه  حيث تجرع مرارة الهزيمه بات هذا الطعم المر يجتاح نفسه ليتحول الي حافز انطلاقه الي خطوات وانتصارات في مشواره العسكري وكان  شعاره الدائم في ذلك الحين(ان الانسان المصري فيه طاقات اقتدار، اه لو يعرف كيف تدار) اثر في نفسه خطاب التنحي للزعيم(جمال عبدالناصر) الذي رفضه بشده الشعب المصري الذي نزل في الشوارع معبرا عن رفضه لهذا التنحي ومطالبته لهذا الزعيم العظيم بأستكمال مسيرة النضال العسكري الوطني حتي النصر،ولأستكمال  مسيرة بناء القوات المسلحه الباسله لتحقيق النصر المنشودفأخذنا العهد علي انفسنا ان نسترد الكرامه والارض فدخلنا حرب الاستنزاف ومن هنا اوجه حديثي لشبابنا عماد المستقبل،(تحدانا الاسرائليون وتوعدونا بل وحزرونا علي لسان(موشي ديان وحذرنا من مغبة محاولة اجتياز خط بارليف بأنهم سيحولون قناة السويس لو حاولنا العبور اليهم لكنا بالاصرار وعزيمه سحقناهم سحقناهم تحت بيادتنا تحت اقدامنا واسرنا(اللواء عساف ياجوري ف بالاصرار والعزيمه تحققون اهدافكم وبالاصرار تنالون ما تهفو اليه قلوبكم ،،

وبمناسبة  حلول ذكري ثورة 30 يونيه علق البطل المصري اللواء فؤاد يوسف فيود قائلا لقد اعادت القوات المسلحه مصر بعد ان غابت شمسها علي يد الخونه والمتأمرين عليها بأنتخابات مزوره مدلسه وادخلوها في غياهب الارهاب وعمليات سوداء من قتل للأبرياء وعمليات قتل منظمه للخدمات الموجهه لعموم الشعب المصري  فكان انتخاب الشعب المصري بالاجماع للقائد المظفر ابن مصر البار القائد/عبد الفتاح السيسي فأعاد مصر بدوره الي الرياده والقياده العربيه واصبحت مصر في ظل وجوده ليس فقط ام للدنيا بل اصبحت قد الدنيا كلها فمزيدا من التقد والازدهار والعلو تحت قيادته الحكيمه وبمساعدة  سواعد ابنائها المخلصين وبرعاية شبابها وعقولها من العلماء وابناء قواتها المسلحه المصريه،،فبمواصفات القائد والمعلم  ولازال،  سوف نستكمل حديثنا مع سيادة اللواء في حلقات قريبه قادمه ليوضح لأجيالنا القادمه اسمي معاني الانتماء وحب الوطن

وفي نهاية اللقاء تتقدم الجمهوريه نيو بخالص الود والشكر والتقدير لبطل العبور ورئيس هيئة علماء مصر سيادة اللواء /فؤاد يوسف احمد فيود وكل عام وسيادته بخير وعافيه ……………

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.