المجهودات الجباره التي تقوم بها ادارة التفتيش الصيدلي بقيادة الدكتوره/رشا زياد…

167

متابعة/سعيدفاضل..

يبذل التفتيش الصيدلى بالإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة بقيادة  المجتهده الدكتوره/رشا زياد،جهودا كبيرة للقضاء على أوكار غش الدواء سواء بتواجدها مغشوشة محليا أو بتهريبها من الخارج للداخل من مصادر غير معلومة حفاظا على حياة المرضى الذى قد يسبب تناول دواء مغشوش تسمم يؤدى للوفاة.

وكشف التفتيش الصيدلى التابع للإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة عن تمكن رجال التفتيش الصيدلى بالوزارة من ضبط مكتب علمى لشركة مكملات غذائية بدون ترخيص تقوم بإعادة التغليف والتعبئة لمكونات أدوية “مكملات غذائية” بدون ترخيص لأصناف مسجلة بمحافظة أسيوط مؤكدا أن المطبوطات تقدر بأطنان وكميات ضخمة ومازالت عمليات الجرد مستمرة حتى الآن.

وقالت الإدارة المركزية للصيدلة بوزارة الصحة أنه تم تحريز وضبط الكميات الموجودة بالمخزن وضبط 3 أختام باتش و 2 ختم خاص بالمستشفيات وتحريز كل اوراق التوريد للمستشفيات لأصناف غير مسجلة وتحريز كافة الفوارغ مضيفة أن الكميات تجاوزت الأطنان من المكملات الغذائية المغشوشة التى تسبب الوفاة المباشرة والتسمم والفشل الكبدى والكلوى.

وقالت إدارة الصيدلة أنه تم تحرير محضر جنح أمن دولة طوارئ لسنة 2019 وتم التحفظ على المضبوطات والبدء فى جردها مع تشكيل لجان جرد لحصر الكميات المضبوطه مشيراً أن المكملات المغشوشة تخص أصناف مسجلة فعليا وحاصلة على ترخيص لكن المكونات مغشوشة وليس لها علاقة بالأصناف الأصلية.

ومن جانبها قالت الدكتورة رشا زياد رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلة بوزارة الصحة والسكان فى تصريحات خاصة لليوم السابع استكمالاً لما تم بدئه من توحيد قواعد بيانات المستحضرات الصيدلية البشرية باعتبارها النواة الحقيقية لتطوير قطاع الصيدلة والركيزة الأساسية للمضى قدما في مشروعات ميكنة قطاع الصيدلة وخاصة إجراءات التسجيل الدوائى وما يستتبعها من إجراءات طالبنا مثلى الشركات ومصانع الأدوية باستيفاء البيانات والمرفقات الخاصة بالمستحضرات المملوكة لها وذلك من خلال القواعد الإلكترونية التى تم تصميمها خصيصا عن طريق استخدام اسم المستخدم وكلمة السر الخاص بكل شركة منذ 16 وحتى 23 يناير 2019.

وأضافت الدكتورة رشا زيادة أن قاعدة البيانات الجديدة حتى نتمكن من تحديد الأصناف المسجلة والمرخصة والمسعرة جبرياً مؤكدة أنها أداه مهمة لكشف غش الدواء والأدوية المهربة مضيفة أن هذة القاعدة ستكون متاحة للجمهور فيما بعد للتأكد من كون الدواء مرخص ومسجل من عدمة  مشيرة إلى أن الإدارة تكافح الغش أيضا من خلال البدء بإستخدام الباركود الدوائى والتى وجهت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بالإسراع فى تطبيقة لحماية المرضى وتابعت أن مسألة غش الدواء ليست منتشرة بطريقة تخيف الجمهور ولكن هناك غش ونقوم بمكافحتة بمنتهى الحزم والقوة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.