المخرجة الفلسطينية مي عودة: حقوق أهلنا لازم ترجع

101

كتبب/سمرسمير.

قالت المخرجة والمنتجة الفلسطينية  مي عوده  إن العجز الكبير الذي تشعر به لا يكفي وصف الحزن أو الصدمة، مشيره إلى أنها تشعر بعجز وظلم كبير وتتعجب من موقف العالم، كيف يقف يشاهد كل هذا الظلم في صمت.
وأضافت مي عودة، إذا اراد العالم سلاما عليه أن يوقف إسرائيل فهي مجرمة حرب ولابد من عودة حقوق الناس واراضيهم وبيوتهم، هؤلاء الناس الذي تم تشريدهم للمرة المليون، لابد ألا يضيع دمهم  هدرا، إسرائيل ظالمة ومع ذلك تحصل على كل الدعم”.
وناشدت مي عودة الوطن العربي بممارسة مزيد من الضغط،  لمساعدة فلسطين، أمان فلسطين في امان الوطن العربي ووقف الاحتلال و دائرة العنف.
وأكملت مي عودة أن في كل مرة دائرة العنف توجع أكثر، وإن شاء الله يارب كل ايامنا الجاية سالمة لغزة وللشعب الفلسطيني وبكرة احسن رغم أنها على يقين بأن القادم أعظم وأصعب للاسف.
من أبرز أعمال المخرجة والمنتجة مي عودة، فيلم المخرج أمين نايفة الذى يحمل اسم “200 متر”،  وهو إنتاج مشترك بين فلسطين، الأردن، إيطاليا، السويد، ويحكي الفيلم قصة مصطفى وزوجته، القادمين من قريتين فلسطينيتين يفصل بينهما جدار عازل، رغم أن المسافة بينهما 200 متر فقط.
وتتوالى أحداث الفيلم حياة زوجين حيث تفرض ظروف معيشتهما غير الاعتيادية تحديًا لزواجهما، وعندما يمرض ابنهما، يهرع مصطفى لعبور الحاجز الأمني لكنه يُمنع من الدخول، وهنا تتحول رحلة الـ 200 متر إلى أوديسا مُفزعة، وشارك الفيلم كمشروع في منطلق الجونة في مرحلة التطوير في الدورة الافتتاحية لمهرجان الجونة السينمائي، حيث فاز بجائزة مينتور ارابيا لتمكين الشباب والأطفال ونال 5 جوائز من مهرجان الجونة السينمائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.