المستشارالدوائي للجمهوريه يكتب في//اليوم العالمى للسكرى.. لماذا يتعرض المرضى لخطر الإصابة بقصور القلب؟

27

الساده الافاضل متابعينا الكرام اينما كنتم،،

فى حين أن مرضي السكري.أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، إلا أنه أكثر انتشارًا لدى المصابين بداء السكري من النوع 2 في الواقع، وتعتبر أمراض القلب أحد الأسباب الرئيسية للوفاة بين مرضى السكري من النوع 2، وتعتمد احتمالية إصابة شخص ما بأمراض القلب على عدد عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب لديه، يزيد احتمال وفاة الشخص المصاب بمرض السكري مرتين إلى أربع مرات بسبب أمراض القلب لذلك، فإن الشخص المصاب بمرض السكري لديه ضعف أو حتى أربعة أضعاف خطر الوفاة ، مقارنة بشخص لديه عامل خطر صحي واحد، مثل ارتفاع ضغط الدم، وفقًا لما نشره موقع “ndtv“.

لماذا يتعرض مرضى السكري لخطر الإصابة بقصور القلب؟

يعد تصلب الشرايين، وهو تراكم الكولسترول في قنوات الدم التي توصل الأكسجين والمواد المغذية للقلب ، السبب الأكثر انتشارًا لأمراض القلب لدى الأشخاص المصابين بداء السكري.

يحاول الجسم إصلاح لوحة الكوليسترول عن طريق إرسال الصفائح الدموية لإغلاقها عندما يمكن أن تتمزق أو تنفجر بسبب ضيق الشريان ، قد تعيق الصفائح الدموية تدفق الدم، ما يمنع وصول الأكسجين، ما قد يؤدي إلى نوبة قلبية.

يمكن أن تنشأ السكتة الدماغية أو أمراض الأوعية الدموية الطرفية من انخفاض تدفق الدم إلى القدمين أو اليدين أو الذراعين، والذي يمكن أن يحدث في أي من شرايين الجسم بسبب نفس الآلية، حتى المستويات المرتفعة للسكر في الدم بشكل طفيف يمكن أن تتسبب في تدهور الأوعية الدموية بمرور الوقت، ما قد يؤدي إلى مشاكل قلبية خطيرة.

وهذا يرجع إلى حقيقة أن جسمك لا يستطيع الاستفادة بشكل كافٍ من كل هذا السكر، ما يؤدي إلى التصاق المزيد منه بخلايا الدم الحمراء وتراكمه في الدم، قد تتعرض أوردة الدم التي تنقل الدم من وإلى قلبك إلى الانسداد والتلف نتيجة لهذا التراكم، ما يحرم القلب من العناصر الغذائية والأكسجين.

هل يمكن تخفيض هذا الخطر؟

على الرغم من وجود ارتباط كبير بين مرض السكري وأمراض القلب، إلا أنه لا يمكن تجنب أي من الحالتين، قد يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب والسكري نتائج سريرية أسوأ من أولئك الذين يعانون من قصور القلب فقط ، وهناك طرق لعلاج كلتا الحالتين.

قد يحتاج كل من أمراض القلب والسكري إلى دواء، لمنع هذه الأمراض من التفاقم وحتى أن تصبح مهددة للحياة ، من الضروري الالتزام بجدول العلاج الذي نصحه طبيبك.

يهدف علاج مرض السكري إلى خفض مستويات الجلوكوز في الدم، بينما تهدف أدوية قصور القلب إلى تعزيز وظيفة ضخ القلب عن طريق تخفيف عبء القلب إلى جانب ذلك ، هناك تغييرات في نمط الحياة تضمن تقليل المخاطر.

المستشارالدوائي للجمهوريه…….

الدكتور//سعيدعبدالشهيد…….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.