المستشارالطبي للجمهوريه يحذر//تغير المناخ سيؤدى لزيادة الأوبئة إذا لم نتحرك كمجتمع واحد

28

متابعينا الاعزاء،،السيدات والساده،،

لقد

كشف الدكتور تيدروس أدهانوم جبريسيوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية في بيان جديد له، نعلم جميعًا أن جائحة كورونا كان بمثابة صدمة زلزالية للصحة العالمية، والاقتصاد العالمي، لكننا نعلم أيضًا أن هذا لن يكون الوباء الأخير، المرحلة التالية هي مسألة وقت.

وقال، إن تأثيرات تغيرالمناخ والتحضر وإزالة الغابات تعني جميعها أن تواتر الأوبئة وحدتها وتأثيرها الاقتصادي سوف تزداد إلا إذا اتخذنا إجراءات متضافرة ومنسقة كمجتمع عالمي واحد، مضيفًا: ستكون المعاناة والخسارة التي تحملناها جميعًا عبثًا ما لم نتعلم الدروس المؤلمة التي يعلمنا إياها كورونا، ووضعنا التدابير اللازمة لجعل العالم أكثر أمانًا، مضيفًا: كانت هناك مراجعات متعددة للاستجابة العالمية للوباء، مع أكثر من 300 توصية.

وأوضح، أنه بناءً على طلب دولنا الأعضاء، نشرت منظمة الصحة العالمية، في مايو من هذا العام، ورقة بيضاء تتضمن 10 مقترحات رئيسية لتعزيز الهيكل العالمي للتأهب للطوارئ الصحية والاستجابة لها والمرونة، والأهم من ذلك، أكدت دولنا الأعضاء على أن اللوائح الصحية الدولية يجب أن تظل أساس هذا الهيكل، مع استكمالها باتفاق دولي جديد، كما تعلمون، تتفاوض البلدان الآن.

يتمثل أحد الموضوعات المتكررة في المراجعات، وأحد مقترحاتنا العشرة الرئيسية، في إنشاء صندوق جديد لتوفير التمويل التحفيزي وسد الثغرات للوقاية من الأوبئة والتأهب والاستجابة لها، سيتمثل الدور الحيوي لصندوق مكافحة الأوبئة في سد الفجوات الحرجة بسرعة في القدرات الأساسية لتنفيذ اللوائح الصحية الدولية على الصعيد العالمي والإقليمي والوطني.

وأكد أنه بشكل حاسم، يجب أن تكون الدول في مقعد القيادة، يجب أن يكون الهدف الأساسي للصندوق هو دعم الخطط الوطنية، وسد الفجوات التي تحددها البلدان نفسها، وتعبئة الالتزام المحلي والتمويل، سيتطلب ذلك تحليلًا دقيقًا وتحديد الأولويات، والتي ستكون أصعب مهمة لمجلس الإدارة ولجنة الاستشارات الفنية، وبصفتها الجهة الراعية للوائح الصحية الدولية، تتطلع منظمة الصحة العالمية إلى لعب دورها التنسيقي المركزي كرئيسة للفريق الاستشاري التقني، وفي توفير القيادة الفنية والتوجيه لمجلس الإدارة.

وقال، إن منظمة الصحة العالمية، ملتزمة تمامًا بأداء دورها لإنجاح الصندوق، وبناء مستقبل أكثر صحة وأمانًا وعدلاً لجميع شعوب العالم.

والله ولي التوفيق….

المستشارالطبي للجمهوريه…..

الدكتور//خالدعبدالنعيم….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.