المستشارالطبي للجمهوريه يعلن/ تسلمناشهادة فخربكل فخر..

98

متابعينا الكرام اينما كنتم حول العالم عبرصفحا ت الجمهوريه…

فى مشهد مفرح ومطمئن تسلمت مصر الشهادة الذهبية لخلو أجساد وأكباد مواطنيها وأبنائها من الفيروس القاتل الالتهاب الكبدى فيروس سى، وخلال الحفل قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم، إنه سلم الرئيس عبد الفتاح السيسى، شهادة الإشهاد على المستوى الذهبى فى طريق خلو مصر من فيروس سى، وأن ما حققته مصر فى هذا الملف إنجاز.

بهذه الشهادة تعد مصر أول دولة على مستوى العالم تحصل على هذه الشهادة فى طريق القضاء على فيروس سى بعدما كانت من أعلى معدلات دول العالم إصابة به، ولكنها حققت إنجازا مذهلا كعادتها فى تحمل مسئولية الرعاية الصحية الأولية لمواطنيها ومكافحة انتشار العدوى والأمراض التى من شأنها أن تنغص وتحرم المواطنين من حياة كريمة هانئة صحية.

لن نبالغ إذا قلنا أن ما حدث فى قضية فيروس سى هو إنجاز تاريخى كما وصفه مدير منظمة الصحة العالمية، ولكن هناك 3 شهادات ودلالات على حصول مصر وتسلم الرئيس السيسى لتلك الشهادة، أولها: التزام الدولة والقيادة السياسية فى تنفيذ وعودها وجهودها من أجل توفير رعاية صحية ومكافحة الأمراض، والثانى:  تطبيق قواعد حقوق الإنسان العالمية، فحق المريض فى الحصول على العلاج حق إنسانى لم تبخل الدولة المصرية فى تنفيذه، والثالث: تنفيذ الرئيس عبد الفتاح السيسى أهداف أجندة مصر 2030 والتى تؤكد خلو مصر من الأمراض، وها هو يبدأ بتنفيذ الوعود مبكرًا فى عام 2023 ويستمر فى تبنى وطرح وإعلان المبادرات الرئاسية فى المجالات الطبية والصحية لتوفير حياة علاجية آمنة ومطمئنة للمواطنين.

ترتيبات وتفاصيل الحملة القومية الوطنية للقضاء على هذا الفيروس القاتل كثيرة، ولكنها بدأت وأطلقها رئيس الجمهورية، وكلف كل قطاعات الدولة بالمشاركة وفى مقدمتها وزارة الصحة والسكان، بتقديم الدعم الكامل لتلك المبادرة للكشف المبكر عن الإصابة بفيروس سى والأمراض غير السارية للمواطنين المصريين، وبلغت التكلفة الإجمالية للحملة 2.5 مليار جنيه مصرى وحوالى 70 ألف دولار بحسب ما أعلنه موقع رئاسة الجمهورية، وتمكنت الحملة من فحص 63 مليون مواطن، وبلغ عدد المواطنين المشخصين بالإصابة بفيروس سى، 5 ملايين مواطن، وتم علاج 4 ملايين ونصف المليون مواطن، فضلا عن علاج سرطان الكبد لحوالى 60 ألف مواطن.

التفاصيل والأرقام السابقة تؤكد أن منح مصر الشهادة الذهبية لم يأت من فراغ، وإنما جاء بعد إعلان نتائج المسح القومى لمعدلات يانتشار الفيروسات الكبدية HCV – HBV وقياس مدى تأثير المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة على معدل انتشار تلك الفيروسات بكل المحافظات، ومقارنة مسوحات عام 2022 مع المسوحات السابقة 2008/2015 حسب الفئات العمرية من سن يوم وحتى 70 عاما.

المستشارالطبي للجمهوريه

الدكتور//سعيدعبدالشهيد……

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.