بين السماح وعدم السماح للصيدليات بضرب الحقن الدكتور/هاني عبدالظاهريعلق..

148

متابعي الكرام اينما كنتم،،

بمناسبة الحادث الاليم الذي اودي بحياة طفلة بسيون، اليوم لنا وقفه جاده حول هذا الحدث المؤلم،،

متابعي الكرام،،

منذ ان تكررت الحوادث من جراء ترك الباب علي مصراعيه مفتوحا لمن له صله ومن ليس له صله مهنيه بعملية ضرب الحقن كانت لنا وقفات  سابقه عبر صفحات الجمهوريه  وقتها كنت الصحه تلقي بالمسؤليه الكامله علي الصيدليات والصيادله كان الصيدلي (كبش الفداء ) لتلك الحوادث المتكرره فبدلا من ان تضع الصحه عملية الحقن هذه في اطارا قانونيا تتعامل به فمن يخالف  هذا الاطار القانوني يقع عليه العقاب  لكنها استسهلت القاء المسئولية على الصيادلة، 

والان عندما عجزت الصحه علي استقبال حالات الحقن الكثيره بما يعادل نصف شعب مصر من  بينهم كبار السن،،  حيث عجزت ايضا النقابه ان تدفع بالمطالبه بتقنين هذا الوضع رسميا من خلال فرض وجود دولاب طواريء  ذلك بتدريب العاملين بالصيدليات علي التعامل الفعال  في هذه القضيه الحساسه والاشراف الدائم عليه من قبل الوزاره او اصدار قرار واضح وصريح ومباشر بمنع ضرب الحقن ب الصيدليات،،

ولذلك نحن نطالب الصحه بوضع حدا للحيلوله  دون تكرار ووقوع تلك الحوادث الاليمه،،

والغاء فكرة ان الدوله تعتمد علي  العرف العام في تلك القضيه بالسماح بضرب الحقن ب الصيدليات وتسكت عنه ولا تجرمه لانها غير قادره علي استقبال تلك الاعداد الغفيره من الشعب المصري فى المستشفيلت والعيادات  من اجل ضرب الحقن,,

والله الموفق والمستعان….

المستشار الدوائي للجمهوريه……

الدكتور//هاني عبدالظاهر…….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.