دراسة ترصد تحول داعش من حلم دولة الخلافة الى السرايا المتحركة.. اقرأ التفاصيل

476

متابعة/علي سالم..

قال العميد خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية ان تنظيم داعش تلقى عددًا من الضربات المؤثرة خلال الفترة الماضية، تمثل أبرزها في انهيار سيطرته على مساحات من الأرض في كل من سوريا والعراق، ثم مقتل زعيمه الاستثنائي أبو بكر البغدادي الذي احتفظ طوال فترة قيادته لنفسه بالقرارات الاستراتيجية والتكتيكية معًا في الأمور العسكرية، فضلاً عن المهم من الشئون التنظيمية، لذلك مثل مقتله ضربة شديدة لتنظيم -طوال تاريخه القصير- لم يتعرض لاختبار أو تجربة من هذا النوع، بدا بعدها أنها أدخلته في فترة اهتزاز عنيفة لم يتعرض لها منذ إعلان دولته في يونيو 2014.

وأشار فى دراسة نشرها المركز المصرى للفكر والدراسات الإستراتيجية الى ان التنظيم قضى العام الماضي بعد هذه الضربات يحاول لملمة شتات هذا المشهد، وفي العراق بالخصوص بدأ يستعيد قوته تدريجيا وإن كان قد ظهر باستراتيجية جديدة، تحول فيها من حلم إنشاء “دولة الخلافة” إلى السرايا المتحركة، مستخدمًا الأخيرة، أو عدد محدود من عناصر نخبتها في تنفيذ ضربات نوعية، وعمليات هجوم تستهدف بشكل أو بآخر تدعيم فكرة أن التنظيم سيظل مستمرًا لمستقبل غير منظور ملامحه، بداخل كل من العراق وسوريا باعتبارهما لازالا على قدر من الهشاشة تمكنه من تنفيذ الإستراتيجية الجديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.