د/ معتز بالله عبد الفتاح يكتب للجمهوريه نيوصورتان لمصر: حقيقية ومزيفة..

545
1 – الأحياء من المصريين أمامهم تحديات لا تقل ضراوة عما واجه السابقون عليهم من الآباء والأجداد، وأول هذه التحديات أن يروا مصر الحقيقية وليست مصر المزيفة.
2 – هناك حرب إخوانية تركية قطرية شرسة لرسم صورة مزيفة لمصر والمصريين بهدف النيل من مصر والمصريين، وتحاول أن تصور لنا أن القابعين خارج البلاد أدرى بمصلحة البلاد من المقيمين فيها الذين هم غير أمناء عليها، بزعمهم.
3 – هى حرب نفسية وإعلامية تشن من خارج البلاد على المصريين لزرع الشك والقلق والتوتر والخوف والأفكار السلبية فى صدور الناس حتى لا يروا الإنجازات ويكفروا بنعم الله عليهم ويبالغوا فى التعبير عن الشعور بالمعاناة.
4 – الصورة المزيفة تصور أن التواجد العسكرى التركى فى حدودنا الغربية سيقضى على أمننا مع أن الصورة الحقيقية تقول إن الأتراك فشلوا فى غزونا من الحدود الشرقية عبر الإرهابيين والدواعش فى سيناء.. الصورة الحقيقية هى صورة مصر القوية الآمنة بسواعد وعقول أبنائها من القوات المسلحة والشرطة.
5 – الصورة المزيفة تصور استئسادا إثيوبيا على مصر الضعيفة المغلوبة على أمرها قليلة الحيلة بزعمهم، لكن الصورة الحقيقية أن هناك عقدا تاريخية وشعورا عاما بالدونية عند بعض دول أفريقيا قد يكون لها ما يبررها من خلافات سابقة، لكن هذا ماض لا يمكن أن يحكم المستقبل.. مصر الحقيقية لن تسمح لأحد بإخضاع مصر لإرادته دون مراعاة احتياجات وحقوق الشعب المصرى المشروعة.
6 – هناك صورة مزيفة، وإن كان فيها بعض الحقيقة، أن الدول العربية تخلت عن دورها القومى فى نجدة أشقائنا فى ليبيا وتحديدا دول الجوار الغربى لليبيا وتسليم ليبيا لأردوغان وحلفائه على حساب الصالح العام العربى، ولكن الصورة الحقيقية أن مصر تقود تحالفا عربيا قويا لن يترك ليبيا تبتلعها تركيا، ومع الأسف يبدو أن تحالفات القوى فى المنطقة وفى العالم ستجعلنا نرى انقساما فى ليبيا إلى دولتين واحدة فى الشرق والأخرى فى الغرب ما لم تظهر قيادة ليبية راغبة فى، وقادرة على، تبنى منطق الوحدة الوطنية وليس منطق الميليشيات المتصارعة.
7 – هناك صورة زائفة بأن مصر بلا مستقبل وأن مواطنيها فى فقر بلا فكاك منه، لكن مصر الحقيقية هى ما عبر عنه رئيس الدولة بالأمس حين قال إن الدولة استهدفت فى 1000 قرية إصلاح وتحسين البيوت وتطوير الشبكات والطرق والصرف الصحى، إضافة لإنشاء 250 ألف شقة خاصة للمصريين الذين كانوا يعيشون فى المناطق الخطرة.
8 – إن مصر الحقيقية هى التى يقول فيها الرئيس: «كل مواطن فى مصر هيطلب شقة هنديهاله.. واللى بيعيش فى الوحدات دى أهلى وأعملهم أحلى حاجة فى الدنيا، ومفيش حد هيقول عاوز وحدة سكنية إلا وهوفرهاله بس أنتو ساعدونا».
9 – مصر الحقيقية هى التى يصبح فيها المواطن الذى دخله 8000 جنيه له فرصة فى الحصول على شقة فى الإسكان الاجتماعى الذى يكلف الدولة ضعف ثمنها المدفوع من المواطنين، كما قال الرئيس السيسى بالأمس.
10 – يا أهل مصر، إن التمسك بالأمل ضرورة فى هذه الظروف، والالتفاف حول القيادة شرط ضرورى للنجاة حتى لا تتحول الصورة المزيفة التى يرسمها أعدؤنا لنا هى الحقيقة.
هذا ما أمكن إيراده وتيسر إعداده وقدر الله لى قوله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.