سميرة عبد العزيز تكشف وصية محفوظ عبد الرحمن وتفاصيل آخر عمل لم يكتمل

501

كتب/سمرسمير..

تمر، اليوم الأربعاء، الذكرى الثالثة لوفاة الكاتب الكبير محفوظ عبد الرحمن حكاء الدراما المصرية الذى كتب روائع الأعمال التاريخية والسير الذاتية، والذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم الموافق 19 أغسطس من عام 2017 بعد رحلة عطاء أدبى وتاريخى أثرى خلالها الحياة الثقافية واالأدبية والدرامية بروائع الأعمال.

وفى ذكرى وفاة حكاء الدراما المصرية تواصلنا مع زوجته الفنانة الكبيرة سميرة عبدالعزيز التى كشفت أخر وصاياه لها وتفاصيل مشروع جديد رحل قبل أن يستكمله.

وقالت الفنانة الكبيرة، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، إنها خلال فترة مرض زوجها الكاتب الكبير كانت تنوى الاعتزال: قائلة “قلت مرة إنى خلاص هابطل تمثيل، لكنه رفع إصبعه وقال لى: لأ يا سميرة أزعل منك لازم تستمرى إحنا بنقدم رسالة مش مجرد شغل، لأنه كان مؤمن برسالة الفن والكتابة والدراما”.

وأشارت سميرة عبدالعزيز إلى أنها بعد وفاة زوجها الراحل حرصت على تنفيذ وصيته لذلك شاركت فى مسرح محمد صبحى حين التقته فى أحد العروض المسرحية وقالت له “طول عمرى أرفض المسرح الخاص وأقول إلا مسرح محمد صبحى، فعرض عليها المشاركة فى مسرحية خيبتنا”، مؤكدة أن مسرح محمد صبحى منضبط ويقدم رسالة وهو ما شجعها على المشاركة.

وتحدثت الفنانة الكبيرة عن آخر عمل ومشروع كان ينوى حكاء الدراما المصرية أن يكتبه قبل وفاته، قائلة “محفوظ عبدالرحمن كان ينوى كتابة عمل عن الملكة حتشبسوت من خلال مسلسل بعنوان “ملكة مصرية”، وكتب المعالجة وأعطاها للمخرج، لكنه توفى قبل أن يبدا كتابة المسلسل، الذى يتحدث عن سيرة هذه الملكة وعن النيل والحقبة التاريخية الخاصة بها، مؤكدة أنها لا تعتقد بان أحداً يمكنه استكمال هذا العمل”.

وكان الكاتب الكبير محفوظ عبدالرحمن يغوص فى كتب الأدب والتاريخ ، ويجمع من الوثائق وحياة البشر ، ما قدمه فى صورة أعمال عظيمة كان منها ما تحول إلى أعمال سينمائية مثل أفلام حليم ، وناصر 56 ، والقادسية، أو أعمال دراامية للتلفزيون ومنها  مسلسلات أم ك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.