سهام مندور تكتب/رساله الي جابر الخواطر..

1٬523

سيادة رئيس الجمهورية من عام ١٩٨٤ وحتي عام ٢٠١٩ لم افطر مع اولادي اول يوم رمضان وما قضيت وقفة عرفات في اي عام مع اولادي ولا البستهم ثياب اول يوم العيد كأي ام مصريه ذاك لاني وزملائي كنا نبث علي الهواء وقفة عرفات وصلاة العيد وفوازير رمضان التي كان يلتف حولها المشاهد حين لم يكن علي الساحة غيرنا نحن اهل ماسبيرو من تركوا اولادهم ليؤدوا عملهم بكل حب وايثار كنا لانري الشمس بالشهور نظرا لطبيعة عملنا علي الهوا نحن من كنا نربط علي قلوب امهات الشهداء باستضافة علماء الازهر دون النظر لعدد ساعات العمل مهما طالت نحن من قبعنا بماسبيرو ايام الحظر واولادنا بالمنازل معهم الله عز وجل نحن من وقفنا بماسبيرو وجعلنا من اجسادنا دروعًا بشريه تحميه من ان يدخله حاقد او جاهل اوعابث اثناء ٢٠١١ قبل ان يأتي الينا الحماية من الجيش والشرطه اليوم وبعد انقضاء سنوات الخدمه نستجدي حقوقنا في مكافأة نهاية الخدمه لنستر ابنائنا هؤلاء اللذين حرموا منا في صغرهم حقا لهم ان نزوجهم بمكافأتنا ونفرح بهم ولا يحق لااحد ان يجادل او ينقص حقوق من له حق سيادة الرئيس من الجحود ان ندفع نحن اصحاب المعاشات فاتورة سوء ادارة من تولي امورنا من اهل ماسبيرو ولايجوز ان نتحمل فساد فاسد ان كان هنا عبث بمقدراتنا الماليه ولايحق ان نستجدي حقوقنا في دوله تحافظ علي كرامة الانسان وتكفل البشر بتكافل وكرامه وتجبر بخاطر من يستحقون جبر خاطرهم ولا يوجد كلمات في الصميم خيرا من ان نقول لسيادتكم نحن ابناء ماسبيرو من الملايين المحبين لسيادتكم فأنت حقا حبيب الملايين..

بقلم/سهام مندور…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.