سيدعبدالقوي يكتب//نعم نستطيع مراودة الأسود..

437

متابعينا الاعزاء اينما كنتم حول العالم عبرصفحات الجمهوريه..

نعم نستطيع مراودة الأسود يلتقي فريقنا المصري في الايام القادمة بمنتخب السنغال في لقاء مصيري من مباراتين متتاليتين خلال ايام معدودة وما يمتلكه الفريق السنغالي من قوه بدنيه و فنيه و تسويقية اضافة الي العامل النفسي لهم بعد ان انتزع لقب البطولة الأفريقية من بين انياب الفريق المصري في مباراة اصبحت في طي النسيان ونحن الان امام امتحان اكبر و حافز نفسي اكبر للوصول إلى كأس العالم قطر 2022.لسنا اقل من نجوم السنغال وكم تعرضنا لمثل هذه الظروف وتخطاها لاعبي المنتخب الوطني نعم نستطيع ولكن علينا اولا بداية من الجمهور المصري الذواق فالفريق المصري يمتلك اكثر من مائه مليون نسمه محبين لكره القدم و عشاق لوطن نسعي ونجهد من اجله علينا جميعاً مساندة فريقنا القومي في تلك المحنه ولا اقصد الجمهور فقط بل الاعلاميين و النقاد و المحللين العباقره عليهم ان يتخلوا جميعاً عن عبقرية المحللين و تحطيم الكثير من اللاعبين و المدربين بكلام قد يسئ للمنظومه الاعلاميه و الرياضيه فعلينا جميعاً ان نساند ابنائنا في هذا الاختبار الصعب نقوي حماستهم ونملأ قلوبهم بحب الوطن و الرغبه في تحقيق الفوز على الفريق السنغالي ونثبت أحقيتنا في الصعود لنهائيات كأس العالم القادم بل وكنا الأحق بكاس الامم الافريقيه لولا ضربات الحظ هي من رجحت كفتهم وفازوا بها فعلي جميع لاعبي المنتخب المصري الوطني النزول الي ارض الملعب ولديهم الرغبة و القوة و السرعة و الحماس في فرض السيطرة و الاستحواذ الكامل علي محيط الملعب. نعم نستطيع فعالم الساحره المستديرة لا يعرف المستحيل ولكن يعرف الجهد و التنظيم و الارادة من اجل تحقيق النصر و إسعاد الملايين من جمهور الكره المصريه و العربيه .نعم نستطيع مراودة اسود السنغال و حرمانهم من الصعود لنهائيات كأس العالم قطر 2022 فقط علي افراد و عناصر الفريق الوطني الثقة بالنفس فنحن سنلعب أمام افضل للاعبي القارة السمراء فالفريق السنغالي يضم افضل لاعبي الدوريات الأوربية فلديهم الكثير من الثبات الانفعالي داخل الملعب و الثقه بالنفس في خوض تلك المباريات الصعبه ولسنا اقل من هذا الفريق فلدينا القائد المصري للفريق (ابو مكه) ولدينا لاعبين من طراز فريد مثل تريزيجيه ومصطفى محمد و زيزو و غيرهم فجميع لاعبي المنتخب الوطني ابطال ولديهم قدرات تؤهلهم للفوز بهذه المباراة فقط عليهم النزول لارض الملعب بحافز نفسي قوي و رفع العلم المصري بين فرق العالم و إسعاد جمهورهم الغفير من محبي و عشاق الساحرة المستديرة ولا نملك سوي الدعاء لأبنائنا بالفوز ليعيش ابناء الوطن ليله من اسعد لياليهم ويتغني الجميع بحب الوطن و ينشد اجمل و ارق الكلمات في حب هذا الوطن فقد قال الكثير من الشعراء عنها اجمل الكلمات. حملناك يا مصر بين الحنايا __ وبين الضلوع وفوق الجبين عشقناك صدرآ رعانا بدفء __ وإن طال فينا زمان الحنين سيبقى شبابك رغم الليالي __ ضياء يشع علي العالمين. فيا أبناء هذا الوطن ارفعو جميعا راية الإصرار و التمسك بالنصر من أجل وطنكم ومن أجل إسعاد و إغتباط الملايين من عشاق كره القدم فجميعنا ندعوا الله تعالي من اعماق قلوبنا بأن يكون النصر حليفكم.وفقكم الله لتحقيق النصر يا ابناء مصر .

مديرصفحة الرياضه….

الكاتب الصحفي//سيدعبدالقوي…..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.