لأول مره ,المستشارالطبي للجمهوريه يتحدث عن اعراض النوبه القلبيه.

37

السيدات والساده تحياتي لكم جميع اينما كنتم،،

  يجب ان نعلم انه لا توجد علاقة تقريبًا بين الإصابة بالأنفلونزا والنوبة القلبية، حيث إن الأولى هى عدوى فيروسية تهاجم الجهاز التنفسى بما فى ذلك الأنف والحنجرة والرئتين، والثانية هى حالة قلبية تحدث عندما لا يحصل جزء من عضلة القلب على كمية كافية من الدم، ومع ذلك هناك بعض الأعراض التى يتم الخلط بينها وبين الأنفلونزا وقد تظهر فيما بعد أنها نوبة قلبية، ومن بين هذه الأعراض ضيق التنفس، وفى هذا التقرير نتعرف على أعراض النوبة القلبية التى تتشابه مع  اعراض الانفلونزا  بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.

وحذر الخبراء من الاستخفاف بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، خاصةً إذا استمرت أو ظهرت مع أعراض أخرى تؤدي إلى نوبة قلبية.

الغثيان

الغثيان ومشاكل الجهاز الهضمى الأخرى شائعة عندما يتعلق الأمر بالأنفلونزا، ويمكن أن تترافق مع أعراض أخرى بما فى ذلك ارتفاع فى درجة الحرارة والصداع وآلام فى العضلات والسعال والتهاب الحلق والتعب.

وبالمثل مع النوبة القلبية يكون الغثيان من الأعراض الشائعة، خاصة بين النساء، ويرجع ذلك إلى أن الخلايا العضلية القلبية من المناطق المصابة بالاحتشاء تطلق حمض اللاكتيك وحمض البيروفيك ومستقلبات أخرى وفقًا للخبراء.

وتؤثر هذه المستقلبات والأحماض على المستقبلات المحيطية للأعصاب اللاإرادية فى المناطق المحتجزة، ما يؤدى إلى الغثيان والقىء.

الدوار

قد يكون الدوار أو الدوخة علامة على نوبة قلبية أو سكتة دماغية، ويمكن أن يكون أيضًا علامة على وجود عدوى فيروسية مثل الأنفلونزا.

وأفضل طريقة لمعرفة الفرق هي مراقبة العلامات الأخرى التي تدل على نوبة قلبية مثل ضيق التنفس أو تورم الأطراف أو التعب المتكرر أو ألم الصدر.

قشعريرة أو تعرق غزير

يمكن أن يكون التعرق البارد أو القشعريرة من أولى علامات النوبة القلبية، إذا حدث ذلك على الفور تقريبًا بعد الشعور بألم شديد فى الصدر وضيق فى التنفس وخفقان القلب، فمن الأفضل طلب المساعدة الطبية الطارئة على الفور، ومع ذلك فإن التعرق البارد يمكن أن يعني أيضًا الإصابة بالأنفلونزا، ومن المرجح أن تعاني من آلام في العضلات وفترات من القشعريرة والتعرق مع ظهور الحمى وتختفي.

ضيق فى التنفس

فى معظم حالات عدوى الأنفلونزا الخطيرة، يمكن أن يحدث ضيق فى التنفس أو صعوبة فى التنفس، إلى جانب ألم فى الصدر ودوخة، ومع ذلك فهى نادرة فى معظم الحالات.

ويعد ضيق التنفس علامة تقليدية عند الإصابة بنوبة قلبية، وقد يعاني الشخص من ألم في الصدر، ويشعر بالدوار، وقد يغمى عليه أيضًا.

التعب أو الخمول

يمكن أن يكون هناك عدة أسباب وراء الإرهاق أو الشعور العام بالتعب، ومع ذلك فإن السبب الأكثر إثارة للقلق وراء الإرهاق هو النوبة القلبية، حيث يمكن أن تسبب النوبة القلبية الإرهاق بسبب الضغط الزائد على قلبك، خاصةً عندما يحاول بشدة ضخ الدم.

ويعتبر التعب المفاجئ المفرط من أول أعراض الأنفلونزا، والتى يمكن أن تظهر قبل الأعراض الأخرى.

وينصح الخبراء بزيارة طبيبك إذا كان لديك أعراض أخرى مرتبطة بنوبة قلبية.

احصل على فحوصات منتظمة لصحة القلب

قالت جمعية القلب الأمريكية إن “أحد الجوانب المهمة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والذي يُطلق عليه أيضًا مرض الشريان التاجي هو جودة النظام الغذائي والنشاط البدني ووقف التدخين وضغط الدم أو الكوليسترول الكلي أو جلوكوز الدم”.

لكن إلى جانب مراقبة نمط حياتك، من المهم إجراء فحص منتظم. وتشمل بعض هذه: تخطيط كهربية القلب (ECG أو EKG)، واختبار إجهاد القلب بالتمارين، وتخطيط صدى القلب أو تخطيط صدى القلب بالإجهاد، وتصوير الأوعية التاجية المقطعية (CTA) وغيرها.

علاوة على ذلك توصي جمعية القلب الأمريكية بفحص ضغط الدم والكوليسترول ومستويات السكر فى الدم بانتظام.

والله ولي التوفيق….

المستشارالطبي للجمهوريه….

الدكتور//خالدعبدالنعيم…..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.