ليو ثانى أكثر الأسماء استخداماً فى كتالونيا بعد “مارك”

515

متابعة/محمد اشرف….

كشفت تقارير صحفية مدى تأثير النجم ليو مسيقائد برشلونة الإسباني على المجتمع الكتالونى، وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية أن اسم “ليو” المختصر من ليونيل هو ثانى أكثر الأسماء كتالونيا بعد اسم “مارك”، وهو ما يؤكد تأثير ميسي على المجتمع الكتالوني.

وأضافت الصحيفة أنه فى عام 2019 تمت تسمية 500 طفل باسم ليو، بنسبة 12% من مجموع الأطفال الذين ولدوا فى ذلك العام، ومارك فقط هو الأكثر استخدامًا بعد تسمية 622 طفلًا.

وأشارت إلى أنه مع وصول ليو ميسي إلى برشلونة عام 2000، ولد أربعة أطفال في كتالونيا فى ذلك العام، والذين أطلق عليهم آباؤهم اسم ليو، وفى عام 2004، عام ظهوره الأول في الفريق الأول كان هناك أحد عشر طفلًا تم تسميتهم باسم ليو.

وتحول ليو من كونه اسمًا غير موجود تقريبًا إلى واحد من أكثر الأسماء شعبية في السنوات الأخيرة، بالفعل فى عام 2017 احتل المرتبة 12 في تصنيف الأسماء الأكثر استخدامًا، وفي عام 2018 قفز إلى المركز السادس وفي عام 2019 أصبح بالفعل الثاني، فقط اسم مارك في الصدارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.