ماس كهربائى وراء حريق سوق توشكى بحلوان والمعمل الجنائى يحدد الخسائر

547

كتب/عاطف حسن….

قال مصدر أمنى، إن المعاينة أظهرت أن ماسا كهربيا وراء اندلاع حريق داخل محلات وأكشاك سوق توشكا بمنطقة حلوان، وأدى إلى التهام عشرات المحلات بالمكان، بعدما امتدت النيران لمعظم المحلات والأكشاك نظرا لوجود مواد سريعة الاشتعال وأخشاب ساهمت في سرعة انتقال الحريق، وانتقل رجال الحماية المدنية للمكان وتمت عملية محاصرته والسيطرة عليه.

تلقت غرفة عمليات نجدة القاهرة ، بلاغا بنشوب حريق مجموعة من الأكشاك فى حلوان، وانتقلت سيارات الإطفاء، وتمت السيطرة عليه، ويتواجد رجال المعمل الجنائى لإجراء المعاينة للتوصل إلى الأسباب النهائية للحريق، وتقدير الخسائر الناجمة عنه.

وتؤكد إدارة الحماية المدنية، أنه خلال فصل الصيف تتزايد الحرائق، لوجود مجموعة من الأخطاء التى يرتكبها قاطنى الشقق والعقارات السكنية، تؤدى إلى اندلاع الحرائق خلال ارتفاع درجات الحرارة، منها عدم وجود فتحات تهوية سواء فى الشقق أو داخل المخازن التى تحتوى على مواد قابلة للاشتعال.

وتشدد  الإدارة استعمال أسلاك كهربائية مقلدة لا تتحمل الضغوط وتؤدى لنشوب حرائق بسبب الماس الكهربى، بالإضافة إلى الأحمال الزائدة، بسبب تشغيل أجهزة التكييفات والأجهزة الكهربائية، وتخزين مواد سريعة الاشتعال بجوار مصدر حرارى.

وتشير الإدارة إلى أن هناك أخطاء متكررة للحرائق منها كثرة اللجوء لوصلات الكهرباء العشوائية التى تؤدى للحرائق، والتدخين عند الشعور بالنعاس وعدم التأكد من إطفاء السيجارة، وترك الشموع أو أعواد الكبريت فى متناول الأطفال، واستخدم الماء فى حرائق الزيت المشتعلة، واستخدام أعواد الكبريت لاختبار تسرب الغاز، والأفضل استبداله بالصابون.

وتوضح الإدارة ، أن السكان يهملون التأكد من سلامة البوتاجازات داخل المنازل وإحكام القفل لمنع التسرب، وأعمال صيانة فرن البوتاجاز لمنع أى تسرب غاز، كما يمنع قيام الأطفال بالعبث بأسطوانات الغاز ويجب إبعادهم عن المطبخ بالكامل مع تدريبهم على عملية الإخلاء فى حال وقوع الطوارئ، وضع أعواد الثقاب فى أماكن مرتفعة لضمان عدم وصول الأطفال إليها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.