مخلص البحيرى دكتور صدم الوسط الفنى برحيله وأشهر شخصياته سيد كشرى

575

كتب/هاله السيد..

تحل اليوم ذكرى وفاة الفنان مخلص البحيرى، الذى جاء رحيله بمثابة صدمة للوسط الفنى، حيث لقى مصرعه هو وزوجته وابنه بينما نجت ابنته “مى” وشقيقة زوجته أثناء سفرهم لمدينة الإسكندرية عام 2001.
تميز مخلص البحيرى بأدوار عديدة قدمها فى أعماله الفنية ولفت الأنظار لتجسيده شخصيات ثانوية رغم صغرها لكنه استطاع أن يحفر اسمه فى الفن وتمتع بموهبة كبيرة منذ ظهوره فى مشواره الفنى، بعد تخرجه من كلية الطب البيطري وعمل لسنوات طبيبا بيطريا في وزارة الزراعة.
شارك البحيري في مسلسلات عديدة منها: “لن أعيش في جلباب أبي” حيث قد شخصية سيد كشرى، و”ما زال النيل يجرى”، كما شارك في الفيلم التليفزيوني “حكايات الغريب”، ومن الأفلام السينمائية التي شارك فيها “أيام الغضب وناصر 56 وأيام السادات وسيداتى أنساتى وأرض الخوف”.
وقدم العديد من المسرحيات منها “أهلا يا بكوات والساحرة وغراميات عطوة أبومطوة ومن أعماله الأخري رياح الشرق والكراسى الموسيقية والوهم والسلاح ودعوة للحب والعيش والملح وعمر بن عبد العزيز ورد قلبى والفجالة ويا رجال العالم اتحدو والجازية ودرب عسكر والرجال لهم رؤوس ويا مسافر وحدك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.