وزيرة التخطيط: 150 مليار جنيه لتطوير القرى بـ”حياة كريمة” العام المالى المقبل

416

كتب/سيدعلي..

كشفت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية هالة السعيد، أن الخطة الحكومية في العام المالي الجديد 2021/2022 تشمل المشروعات المخطط تنفيذها في المبادرة الرئاسية  حياه كريمه ” في 51 مركزًا بتكلفة تتجاوز 150 مليار جنيه.

عقدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، 4 اجتماعات عبر الفيديو كونفرانس مع المحافظين استمرت لأكثر من 6 ساعات بحضور عدد من قيادات الوزارتين، لمناقشة مقترحات الخطط الاستثمارية والمشروعات المقترحة من خلال الوزارات والجهات المركزية للعام المالى القادم 2021- 2022، كما تم استعراض الموقف التنفيذي للخطط الاستثمارية في المحافظات للعام المالى 2020 -2021.
وخلال الاجتماعات أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن خطة العام المالي الجديد ستشهد تنفيذ عدد كبير من المشروعات على مستوى المحافظات، وبما يحقق استراتيجية التخطيط التشاركي ويلبي مطالب أبناء هذه المحافظات، ويتفق مع أولويات الحكومة في العام القادم.
وأضافت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن هناك مبادئ حاكمة للخطة خلال العام الجديد أهمها زيادة الاستثمارات العامة بنسبة تصل إلى 38% بشكل عام، مع مراعاة عدالة التوزيع بين الأقاليم والمحافظات في ضوء نتائج المعادلة التمويلية التي يتم الاعتماد عليها لتقليل الفجوات التنموية بين تلك المحافظات وعدم تفتيت المخصصات، بهدف إحداث أكبر أثر ممكن في تسهيل حياة الناس.
وأكدت الدكتورة هالة السعيد، أن أحد أبرز المبادئ الحاكمة للخطة أيضًا يتمثل في الاهتمام بالمشروعات ذات البعد البيئي في العام القادم بما يتفق ورؤية مصر 2030 وتوجه الدولة للاقتصاد الأخضر، والمشروعات التي تستجيب لقضايا النوع الاجتماعي، كما أكدت أن الخطة تشمل المشروعات المخطط تنفيذها في المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” في 51 مركزًا بتكلفة تتجاوز 150 مليار جنيه.
وأشارت الدكتورة هالة السعيد إلى أولوية المشروعات التي تصل نسبة التنفيذ بها إلى 70% فأكثر، بهدف تعظيم العائد من الاستثمارات التي تم ضخها، وبصفة خاصة في مجال الصحة، بالإضافة إلى المشروعات التي تخدم المواطنين بشكل مباشر.
ومن جانبه، أكد اللواء محمود شعراوى، أن الحكومة تسعى إلي أن يشعر المواطنين بمختلف محافظات الجمهورية بنتائج وثمار المشروعات التي سيتم تنفيذها، لافتًا إلى بذل الحكومة لكافة الجهود الممكنة لتحسين مستوي الخدمات المقدمة للمواطنين بمختلف القطاعات والمجالات الحيوية والخدمية.
وأشار وزير التنمية المحلية، إلي أن هناك مبادرات رئاسية ومشروعات قومية سيتم تنفيذها على أرض المحافظات مثل مشروع تطوير القري المصرية ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة .
وأكد اللواء محمود شعراوى أهمية المتابعة المستمرة من المحافظين لمعدلات تنفيذ المشروعات المركزية التي سيتم تنفيذها على أرض محافظتهم وسرعة العمل على إزالة أي عوائق أو تحديات خاصة بعمليات التنفيذ .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.