وكيل وزارة الصحه يترأس اجتماعًا بمديري بعض المستشفيات ، ورؤساء أقسام النساء بها

115

كتب /سمير الجناينى اشراف/هانى القصاص مديرمكتب الجريدةبالبحيرة

من أجل العمل لرفع معدلات الأداء للوصول إلى النتائج المستهدفة من استخدام وسائل تنظيم الأسرة بالمستشفيات . فى إطار تعليمات وتوجيهات الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، بوضع ملف السكان وتنظيم الأسرة على رأس أولويات العمل بكافة المحافظات، وتكثيف التعاون بين كافة المعنيين لرفع معدلات الأداء للوصول إلى النتائج المستهدفة من استخدام وسائل تنظيم الأسرة ورفع الوعي المجتمعي لدى المستهدفين . ترأس اليوم الأستاذ الدكتور / هاني جميعه وكيل وزارة الصحة بالبحيره ، اجتماعًا بحضور الأستاذ الدكتور حموده الجزار وكيل المديرية . مع السادة مديرى بعض المستشفيات التابعة لمديرية الصحة بالبحيره ، ورؤساء أقسام النساء والتوليد بها ، ( كفر الدوار العام – المحمودية – رشيد – ادفينا – الدلنجات – حوش عيسى – الرحمانية – شبراخيت – أبوالمطامير ) . بحضور الدكتور سعيد عوض مدير ادارة المستشفيات ، والدكتورة نهى عابدين مدير إدارة الصحة المدرسية والفيروسات الكبدية . وتم خلاله مناقشة الإحصائيات الشهرية الخاصة بالعمل بعيادات النساء بتلك المستشفيات ، ومناقشة أهم المعوقات وطرق حلها ، والتأكيد على الالتزام وتفعيل برتوكولات العمل الإكلينيكية الخاصة بالولادات القيصرية ، و تدريب كافة الاطباء عليها والمتابعة الدورية من رؤساء الأقسام بالمستشفيات . وخلال الإجتماع أكد الأستاذ الدكتور هاني جميعه على أهمية رفع الوعى الصحى للسيدات ، وتعريفهن بمزايا الولادات الطبيعية ، وضرورة استخدام وسائل تنظيم الأسرة فترة كافية ما بين الولادات ، حرصا على سلامة وصحة الأم والطفل . كذلك أكد سيادته على دقة البيانات والإحصائيات ورصد كافة المؤشرات ، وضرورة تفعيل زيادة الولادة الطبيعية للسيدات أول مرة لأهميتها ، والفائدة العائدة عليها ، وأن يكون ذلك تحت إشراف الإستشاري والأخصائي المتواجد في القسم ، كما أكد على أهمية توفير جميع الإحتياجات للقسم من أجهزه ووسائل تنظيم الأسرة ومتطلبات القسم لمساعدة الأطباء على أداء عملهم . ووجه سيادته بضرورة رفع مؤشرات الأداء ، وعمل التوعية اللازمة ، ونقل التجربة من المستشفيات الحكومية للمراكز الخاصة . وأشار سيادته بأنه تم مخاطبة الوزارة لتوفير اللوالب فى الأماكن الطبية الخاصة ، مع تكليف الرائدات الريفيات والمثقفات السكانيات بالتوجه للمراكز الخاصة لعمل التوعية اللازمة . كما أكد الأستاذ الدكتور حموده الجزار على ضرورة اتباع السياسات التى وضعتها المديرية كخطة لها بإستخدام الوسائل طويلة الأمد ، كاللولب والكبسولة ، وأكد كذلك على أهمية تطبيق تركيب اللولب أثناء القيصرية مالم يكن هناك دافع طبي يمنع ذلك ، وأهمية رفع معدلات الولادة الطبيعية . وأعطى سيادته مهلة عشرة أيام للمستشفيات التى سجلت مؤشرات الأداء بها نسب أقل من المتوقع ، لإعادة التقييم من جديد ، ووجه مديري المستشفيات ورؤساء أقسام النساء بها على العمل لرفع مؤشرات الأداء ببذل مجهود مضاعف من أجل ذلك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.