2 مليون جنيه تعرقل مفاوضات الإسماعيلى لتمديد تعاقد محمد الشامى

515

كتب/ محمودمسعود..

شهدت جلسة مسئولي الاسماعيلى مع محمد الشامى مهاجم الفريق لتمديد تعاقده خلافاً مادياً بين الطرفين ، حيث رحب اللاعب بالاستمرار مع الدراويش وتمديد تعاقده رغم تلقيه عروض مغرية للرحيل عن القلعة الصفراء شريطة تقديره مادياً ومنحه المبلغ الذى طلبه إلا أن اللاعب فؤجى بوجود فارق بين المبلغ الذى طلبه وبين المبلغ الذى عرضه مسئولو الاسماعيلى بقيمة 2 مليون جنيه الأمر الذى دفعه لرفض التوقيع على العقود الجديدة ، وحاولت لجنة التعاقدات بالقلعة الصفراء إقناع الشامى بالتوقيع إلا أنه رفض وأصر على موقفه لتتوقف المفاوضات في الوقت الحالي.

ويرغب مسئولو الاسماعيليفى تمديد تعاقد الشامى لاسيما بعد تراجع مستوى النامبيى شيلونجو مهاجم الفريق هذا الموسم مقارنة بالموسم الماضى، فضلا عن انتهاء تعاقد الثنائى التونسى فخر الدين بن يوسف والأوغندى باتريك كادو بنهاية الموسم فى ظل توقيعهم للدراويش لمدة 6 أشهر فقط وعدم وضوح الرؤية بشأن استمرارهم فى الموسم الجديد من عدمه، ويعد محمد الشامى، صاحب الـ 24 عاما، أحد الأوراق الرابحة فى صفوف الإسماعيلى هذا الموسم شارك فى 18 مباراة الموسم الحالي، ونجح فى التسجيل مرتين والصناعة مثلهما.

ورفع نادى فانكوفر وايت كابس الكندى، الذى يشارك بالدورى الأمريكى، عرضه لضم محمد الشامى مهاجم الإسماعيلى لـ 800 ألف دولار فى فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، وترغب إدارة النادى الكندى فى الحصول على خدمات الشامى على طريقة الشراء النهائى للاستفادة من قدراته التهديفية لتعزيز خط هجومها، لاسيما أنه لم يمدد تعاقده مع قلعة الدراويش وتنتهى علاقته بالنادى نهاية الموسم المقبل ويحق له التوقيع لأى نادٍ فى يناير المقبل، وكان الشامى قد تلقى عرضاً من فانكوفر وايت كابس فى فترة الانتقالات الشتوية الماضية مقابل 600 ألف دولار، لكن مسئولى الإسماعيلى رفضوا العرض بداعى الحاجة لجهود اللاعب .

وتلقى محمد الشامى عرضاً من الاتفاق السعودى للانتقال لصفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة على طريقة البيع النهائى، وترغب إدارة الاتفاق فى الحصول على خدمات الشامى لتعويض رحيل المغربى وليد أزارو مهاجم الأهلى المعار للفريق السعودى لنهاية الموسم، وتعتزم إدارة الاتفاق مخاطبة الإسماعيلى لمعرفة طلباتهم المادية للاستغناء عن اللاعب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.