8 آلاف حركة دينية فى أفريقيا .. صدق أو لا تصدق

535

كتب/احمدالسيد..

نشاهد فى التليفزيون – عادة – بعض الشعائر الدينية الأفريقية، التى تتشابه مع المسيحية فى أنها تقع فى كنيسة، لكنها لا تشبه المسيحية  فى كل شيء، فبها الكثير من العادات القبلية الأفريقية، فالقارة السمراء التى عرفت الأديان السماوية لم تتخل بالمطلق عن “عبادة الأسلاف”  حتى أننا نجد فيها نحو  8 آلاف حركة دينية، ونعتمد فى المعلومات على كتاب “معجم الأديان.. الدليل الكامل للأديان العالمية” تحرير جون ر. هينليس، ترجمة هاشم أحمد محمد، مراجعة وتقديم عبد الرحمن الشيخ.

يقول الكتاب تحت عنوان “الحركات الدينية الجديدة فى أفريقيا” ربما قدمت أفريقيا السوداء فى تفاعلاتها مع المسيحية (وليس مع الإسلام) حوالى 8 آلاف حركة يصل عدد أعضائها حوالى تسعة ملايين عضو، وحوالى ثلث هذا العدد فى جنوب أفريقيا وحدها.
وسعت بعض هذه الحركات إلى إحياء الأديان التقليدية بأشكال جديدة مع بعض اقتباسات من المسيحية، وتضم هذه الحركات الدينية (كنيسة الأسلاف فى مالاوى، وديانة الأسلاف فى شرق أفريقيا، وجمعية أوجبونى الإصلاحية، والحركة الربانية فى نيجيريا وطقوس ديما العبادية فى ساحل العاج) واحتذى البعض نهج يهود الكتاب المقدس، مثل إسرائيليات إينوخ مجيجما فى جنوب أفريقيا منذ سنة 1912 والبويودايا فى أوغندا منذ سنة 1923  وجمعية مملكة الرب فى نيجيريا منذ عام 1934.
وتعد معظم الحركات وكل الحركات الكبرى كنائس مستقلة حيث تستخدم الكتاب المقدس وتنوى أن تكون مسيحية وإن كانت بشكل مشوش، وتندرج تحت فئتين كبيرتين (الكنائس الأثيوبية، وحركات العلاج النبوى).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.